صناديق الأسهم الأوروبية تتلقى أكبر تدفقات صافية منذ فبراير 2018

صناديق الأسهم الأوروبية تتلقى أكبر تدفقات صافية منذ فبراير 2018

السبت - 27 صفر 1441 هـ - 26 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14942]
لندن: «الشرق الأوسط»
قال بنك أوف أميركا ميريل لينش، أمس (الجمعة)، إن صناديق الأسهم الأوروبية استقطبت أكبر تدفقات لها منذ فبراير (شباط) 2018. في الأسبوع الفائت، في الوقت الذي بات فيه المستثمرون أقل توقعاً لتراجع الاقتصاد العالمي.
وقال البنك استناداً إلى بيانات «إي بي إف آر» إن صناديق الأسهم الأوروبية، التي سجلت دخول تدفقات للمرة الأولى في 16 أسبوعاً، جذبت إجمالاً 300 مليون دولار في أسبوع حتى يوم الأربعاء.
وعالمياً، شهدت صناديق الأسهم نزوح تدفقات بقيمة 3.8 مليار دولار في الأسبوع الفائت، بينما سجلت صناديق السندات دخول تدفقات بقيمة 10.8 مليار دولار. وأضافت صناديق السلع الأولية 300 مليون دولار، لتسجل دخول تدفقات للأسبوع الخامس.
وقفز مؤشر البنك «الثور والدب» الذي يقيس معنويات السوق إلى 2.6 من 1.9 في الأسبوع السابق، بعد 7 أسابيع قضاها في منطقة تشير إلى المراهنة بشدة على الهبوط. ويتراوح المؤشر بين صفر، ما يشير إلى مراهنة كبيرة على الهبوط و«الشراء»، إلى 10، وهو مستوى يشير إلى مراهنة كبيرة على الصعود و«البيع».
وقال بنك أوف أميركا، إنه متفائل بشأن الآفاق، ويتوقع أن تتفوق القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية، مثل السندات المرتفعة العائد والنفط والنحاس ومؤشرات الأسهم الكورية الجنوبية والألمانية والصناعات والبنوك على أداء القطاعات التي تتسم بالتقلب وتلك الدفاعية، مثل السندات ذات التصنيف الجدير بالاستثمار والدولار الأميركي والمرافق وصناديق الاستثمار العقاري.
أوروبا الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة