الهند تسجل أسوأ معدل للتلوث للمرة الثانية هذا العام

الهند تسجل أسوأ معدل للتلوث للمرة الثانية هذا العام

السبت - 27 صفر 1441 هـ - 26 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14942]
نيودلهي: «الشرق الأوسط»

شهدت العاصمة الهندية نيودلهي أسوأ معدلات للتلوث منذ بداية العام للمرة الثانية في أكتوبر (تشرين الأول) حيث سجل مؤشر جودة الهواء مستوى «شديد السوء» مما يشير إلى أن جودة الهواء قد تشهد المزيد من التدهور بعد عيد ديوالي الهندوسي.

ووفقا لبيانات السفارة الأميركية لامس مؤشر جودة الهواء، الذي يقيس تركيز الجسيمات السامة في الجو، في نيودلهي الجمعة 388، وهو ما يتجاوز بكثير المستوى «الآمن» عند 60.

وأوضحت وكالة «رويترز» أن المؤشر يقيس تركيز الجسيمات السامة الدقيقة التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرون ويمكن أن تصل إلى الرئتين، مما قد يتسبب في أمراض مميتة منها السرطان وأمراض القلب.

وقد يكتنف نيودلهي والمدن المجاورة ضباب كثيف سام إذا فشلت السلطات في السيطرة على الألعاب النارية المستخدمة في عيد ديوالي (عيد الأنوار) الذي يوافق يوم الأحد.

وعادة ما تتدهور جودة الهواء في نيودلهي قبيل هذا العيد.

وسمحت المحكمة العليا باستخدام «ألعاب نارية آمنة وصديقة للبيئة» فقط لمدة ساعتين بحد أقصى وفي مناطق محددة مثل المتنزهات بهدف تقليل الضرر على الصحة.

لكن السلطات فشلت في فرض هذا المرسوم واستمر إشعال الألعاب النارية حتى وقت متأخر من الليل؛ ونتيجة لذلك ارتفع تركيز الجسيمات الدقيقة السامة في بعض أنحاء المدينة إلى 689 في اليوم التالي مما ينذر بحالة طوارئ.

ولتجنب تكرار ما حدث في العام الماضي ومحاولة ثني المواطنين عن إشعال عشرات الآلاف من الألعاب النارية تقدم سلطات العاصمة الهندية للسكان عروضا بأضواء الليزر للاحتفال بعيد ديوالي في مطلع الأسبوع.


الهند التلوث البيئي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة