تعليم الفئران قيادة السيارات يساعدها على التخلص من التوتر

تعليم الفئران قيادة السيارات يساعدها على التخلص من التوتر

الجمعة - 26 صفر 1441 هـ - 25 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14941]
لندن: «الشرق الأوسط»
قام الباحثون في جامعة «ريتشموند» في الولايات المتحدة بتعليم مجموعة من 17 فأرا مهارة قيادة السيارات البلاستيكية الصغيرة مقابل الحصول على بعض حبات الذرة.

وبحسب الدكتورة كيلي لامبرت التي ترأست الفريق الذي أجرى الدراسة، فإن الفئران شعرت بالمزيد من الراحة أثناء المهمة، وهو اكتشاف يمكن أن يساعد في تطوير علاجات غير صيدلانية للأمراض العقلية.

صممت الدكتورة لامبرت وزملاؤها سيارة كهربائية صغيرة عن طريق ربط جرة بلاستيكية شفافة بلوحة من الألومنيوم مزودة بمجموعة من العجلات. ثم ربطت الأسلاك النحاسية أفقياً عبر الجرة - كابينة السيارة - لتشكيل ثلاثة أشرطة، اليسار واليمين والوسط.

ولقيادة السيارة، يجلس الفئران على لوحة الألومنيوم وعليهم لمس الأسلاك النحاسية. وعند اكتمال الدائرة الكهربائية، يمكن للحيوان تحديد الاتجاه الذي يريد السير فيه.

كتب الباحثون في دورية بعنوان «بهيفريرال برين ريسيرش» - ويعني البحث في السلوك العقلي - بعد أشهر من التدريب، لم تتعلم الفئران فقط كيفية تحريك العربة ولكن أيضا كيفية تغيير اتجاهها.

الجدير بالذكر أن بعض الفئران المشاركة في التجربة نشأت في المختبر، بينما عاش آخرون في «بيئات خصبة»، أي وسط بيئة طبيعية أغنى. وجاء أداء الفئران التي ولدت في بيئة طبيعة أفضل بكثير من الفئران المختبرية.

بعد التجارب، جمع الباحثون براز الفئران لاختبار هرمون الإجهاد «كورتيكوستيرون»، وكذلك «ديهيدرويبياندروستيرون»، وهو هرمون مضاد للإجهاد. كان لدى كل الفئران مستويات أعلى من «dehydroepiandrosterone»، والتي يعتقد العلماء أنها يمكن أن تكون مرتبطة برضا تعلمهم مهارة جديدة. وقال الدكتور لامبرت لوكالة الصحافة الفرنسية إن النتائج قد تكون مفيدة للبحوث المستقبلية في علاج الحالات النفسية المختلفة.

وقال: «لا يوجد علاج لمرض انفصام الشخصية أو الاكتئاب، ونحن بحاجة إلى اللحاق بالركب».

أضاف: «أعتقد أننا بحاجة إلى إلقاء نظرة على نماذج حيوانية متنوعة وأنواع مختلفة من المهام وأن ندرك حقا أن السلوك يمكن أن يغير الكيمياء العصبية لدينا».
أميركا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة