الحسن لـ«الشرق الأوسط»: نتحاور مع المتظاهرين لفتح الطرق وتأمين وصول الخدمات للناس

الحسن لـ«الشرق الأوسط»: نتحاور مع المتظاهرين لفتح الطرق وتأمين وصول الخدمات للناس

الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ
متظاهرون بمواجهة الجيش اللبناني شمال بيروت (رويترز)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن، أنه «بناء على توجيهات صريحة وواضحة من رئيس الحكومة ومن خلالي، لقيادة قوى الأمن الداخلي، نقوم بالحفاظ على سلامة المواطنين، والمتظاهرين في آن معاً، ومنع الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة»، لافتة إلى: «إننا نتحاور مع المتظاهرين لفتح الطرق وتأمين وصول الخدمات للناس».

وأكدت الحسن في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الحلّ ليس بالأمن، وهذا ما قاله الرئيس سعد الحريري وأؤكد عليه، إنما بالسياسة»، مضيفة: «المشكلة سياسية، ويجب التعاون سريعاً لاستعادة ثقة المواطن وتوفير الحلول للأزمات التي نمر فيها».

وكان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أكد اليوم الأربعاء على الحفاظ على الأمن والحرص على فتح الطرق وتأمين انتقال المواطنين بين كافة المناطق.

وذكر بيان صادر عن مكتبه الإعلامي اليوم أن الحريري يتابع التطورات الأمنية في البلاد، حيث «أجرى سلسلة اتصالات مع القيادات الأمنية والعسكرية واطلع منها على الأوضاع الأمنية في مختلف المناطق»، مشددا على ضرورة الحفاظ على الأمن والاستقرار والحرص على فتح الطرق وتأمين انتقال المواطنين بين كافة المناطق.

ويشهد لبنان منذ ليل الخميس مظاهرات حاشدة غير مسبوقة في تاريخ البلاد على خلفية قضايا معيشية ومطلبية، يشارك فيه عشرات الآلاف من المواطنين من مختلف الأعمار من شمال البلاد حتى جنوبها مروراً ببيروت.

ويطالب المتظاهرون الذين يقطعون الطرق الرئيسية في البلاد برحيل الطبقة السياسية. وحاول الجيش فتح الطرق بالقوة الأربعاء في بعض المناطق، إلا أنه اصطدم في نقاط عدة برفض المتظاهرين الذين لا يزالون يتجمعون في نقاط عدة موزعة على أنحاء البلاد.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة