البدري يختار 40 لاعباً للقائمة المصرية الدولية

البدري يختار 40 لاعباً للقائمة المصرية الدولية

الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14939]
حسام البدري (الشرق الأوسط)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قال محمد بركات، مدير منتخب مصر لكرة القدم، أمس (الثلاثاء)، إن المدرب حسام البدري حصر قاعدة اختياراته في 40 لاعباً، للمفاضلة بينهم خلال المرحلة المقبلة، واختيار أفضل العناصر لخوض مواجهتين رسميتين.
وتلتقي مصر مع منتخبي كينيا وجزر القمر، في 14 و18 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل على الترتيب، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021.
ونقل موقع الاتحاد المصري للعبة عن بركات قوله: «هذا العدد هو نتاج متابعة البدري وجهازه المعاون لجميع المباريات، سواء المحلية أو مسابقات الدوري الأجنبية الخاصة بلاعبينا المحترفين».
وتابع: «نسعى بكل الطرق لتهيئة المناخ الصحي للجهاز الفني، وإنهاء الأمور الإدارية كافة، الخاصة بمعسكر كينيا ورحلة جزر القمر».
ويلعب منتخب مصر، بطل أفريقيا 7 مرات، في التصفيات ضمن مجموعة تضم: كينيا وجزر القمر وتوغو.
وتولى البدري قيادة مصر في سبتمبر (أيلول) الماضي، خلفاً للمكسيكي خافيير أغيري الذي أقيل من منصبه في يوليو (تموز) بعد الخروج من دور الستة عشر بكأس الأمم الأفريقية على أرض مصر.
وأضاف بركات أنه يعكف حالياً على تجهيز أوراق هذه القائمة المبدئية التي حددها الجهاز الفني، واستخراج تصاريح وتأشيرات السفر، حتى يكون الجميع رهن إشارة الجهاز الفني، لحين إعلان القائمة النهائية التي تخوض مواجهتي كينيا وجزر القمر.
وفي شأن مصري آخر، أعلن النجم الساحلي التونسي التوصل إلى اتفاق نهائي ورسمي مع إدارة فريق الأهلي المصري، يقضي بانتقال اللاعب الإيفواري سليماني كوليبالي إلى صفوف النجم.
وقال قيس عاشور، المتحدث باسم النجم، أمس (الثلاثاء)، إن إدارة الأهلي وقعت الاتفاق، ما يعني أن كوليبالي أصبح على ذمة الفريق.
وقال عاشور: «سنراسل الاتحاد الدولي لكرة القدم، لنعلمهم بالاتفاق النهائي الذي تم توقيعه مع الأهلي. وسيتم تأهيل سليماني في فترة الانتقالات المقبلة في مطلع ديسمبر (كانون الأول) المقبل».
وأضاف عاشور: «بإمكان اللاعب بداية التدريب مع بقية اللاعبين، ونأمل أن نجد مع كوليبالي الحلول الإضافية لخط الهجوم».
وكان كوليبالي قد رحل عن الأهلي في شهر مايو (أيار) 2017، وحصل مسؤولو الفريق المصري على حكم بتغريمه 1.4 مليون دولار.
وانضم اللاعب بعد ذلك إلى نادي بارتيك ثيسل الاسكوتلندي، قبل أن يوقع مع النجم الساحلي في أغسطس (آب) 2018، مما دفع الأهلي إلى المطالبة بمستحقاته المالية من اللاعب.
وأوقعت قرعة دوري أبطال أفريقيا لدور المجموعات فريقي النجم والأهلي في المجموعة نفسها (الثانية)، بجانب ناديي بلاتينيوم الزيمبابوي والهلال السوداني.
ويلتقي الفريقان في الجولة الأولى بتونس يوم 29 نوفمبر (تشرين الثاني).
وفي الدوري المصري، ضاعف أسوان، بقيادة المدرب مجدي عبد العاطي، العائد للدوري المصري الممتاز لكرة القدم من جراح إنبي، بقيادة مدربه الجديد حلمي طولان، بعد أن فاز عليه (1-صفر)، أمس (الثلاثاء)، ضمن الجولة الخامسة للمسابقة.
وتولى طولان مهمة تدريب إنبي خلفاً للمدرب علي ماهر الذي قدم استقالته بعد 4 مباريات من الموسم لم يحصد خلالها سوى نقطة واحدة.
وحقق أسوان أول فوز له هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط من 4 مباريات، ويتقدم للمركز الرابع عشر، بينما ظل إنبي في قاع المسابقة، برصيد نقطة واحدة من 5 مباريات.
ويتصدر بيراميدز مسابقة الدوري، برصيد 11 نقطة من 5 مباريات، بفارق نقطة واحدة عن الزمالك (الثاني) الذي خاض أربع مباريات، ونقطتين عن الأهلي (الثالث) الذي لعب 3 مباريات فقط.
وتقدم أسوان بهدف بعد مرور نصف ساعة من المباراة عن طريق عبد الرحمن خالد الذي استغل ركلة حرة مباشرة سددها محمد الصباحي، وتصدى لها عبد العزيز البلعوطي، حارس إنبي، ليسدد خالد الكرة مرة أخرى إلى داخل الشباك.
وجاء الشوط الأول أقل من المستوى المأمول، ولم يشهد هجمات خطيرة لأي من الفريقين، باستثناء الركلة الحرة التي جاء منها هدف التقدم لأسوان.
وكاد عبد الرحمن خالد أن يضيف هدفاً ثانياً في الدقيقة 36، عندما سدد كرة قوية علت عارضة إنبي.
وفرط عبد الرحمن عامر، مهاجم إنبي، في فرصة إدراك التعادل في الدقيقة 39، عندما كان في مواجهة مرمى أسوان، لكنه سدد الكرة ضعيفة بين يدي مسعد عوض، حارس أسوان.
ولم يستغل عرفة السيد فرصة سنحت لإنبي في الدقيقة 45، وتباطأ في التعامل مع الكرة، ليبعدها الحارس عوض.
ومع بداية الشوط الثاني، انحصر اللعب في وسط الملعب، ولاحت أمام محمد شريف فرصة من ركنية، لكنه لعبها برأسه بجوار القائم الأيسر لمرمى أسوان.
وأهدر الصباحي، مهاجم أسوان، فرصة إحراز الهدف الثاني بعد مرور ساعة، عندما تهيأت الكرة أمامه على بعد خطوات من مرمى إنبي، لكن الصباحي أطاح بالكرة فوق العارضة.
وعاد الصباحي ليهدر فرصة أخرى لأسوان مع منتصف الشوط الثاني، وسدد الكرة في قدم إبراهيم يحيى، مدافع إنبي، لتتحول إلى ركنية.
مصر مصر رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة