احتفالات في شيفيلد بالفوز وحسرة في ارسنال للخسارة

احتفالات في شيفيلد بالفوز وحسرة في ارسنال للخسارة

فريق المدرب ويلدر حرم «المدفعجية» من دخول المربع الذهبي للدوري الإنجليزي
الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14939]
موسي لاعب شيفيلد يحول الكرة إلى داخل شباك آرسنال ليمنح فريقه انتصاراً ثميناً (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
كبَد شيفيلد يونايتد الصاعد هذا الموسم إلى الدوري الممتاز الإنجليزي ضيفه آرسنال خسارته الثانية هذا الموسم بفوزه عليه 1 - صفر في ختام المرحلة التاسعة.
وكان آرسنال يمني النفس بالصعود إلى المركز الثالث من خلال حصد نقاط المباراة، لكنه سقط بهدف وحيد سجله مهاجم شيفيلد الفرنسي ليس موسي في الدقيقة 30 إثر تمريرة رأسية من جاك أوكونيل تابعها من مسافة قريبة داخل الشباك.
وبقي آرسنال خامساً برصيد 15 نقطة، في حين ارتقى شيفيلد يونايتد إلى المركز التاسع مع 12 نقطة. وأبدى كريس ويلدر المدير الفني لشيفيلد يونايتد سعادة بالغة بانتصار فريقه العائد للدوري الممتاز للمرة الأولى منذ عام 2007. وقال عقب المباراة: «هي مكافأة هائلة لرحلة طويلة، فقد تغلبنا بملعبنا على واحد من أكبر الفرق الإنجليزية، في مباراة صعبة».
وأضاف: «استحق فريقنا الفوز بهذه المباراة الصعبة. كنا ندرك أنهم سيصنعون الفرص ويستحوذون على الكرة أكثر، لكن أعتقد أننا لعبنا بتوازن وقدمنا أداء جيداً أسفر عن نتيجة جيدة».
وواصل وايدر: «بالنسبة للنادي، فاستضافة مباراة بهذا الحجم وتقديم أداء جيد وتحقيق الفوز أمر هائل. تعرضنا لضغط في الشوط الثاني لكننا نجحنا في الحد من خطورة المنافس إلى فرص قليلة ودعمنا الأداء الجيد بنتيجة جيدة».
في المقابل، أبدى الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لآرسنال خيبة أمله إزاء الهزيمة التي مني بها فريقه وحرمته من فرصة دخول المربع الذهبي بجدول المسابقة.
وتجدر الإشارة إلى أن شيفيلد وليفربول المتصدر هما الفريقان الأقل قبولاً للأهداف بين فرق الدوري، حيث سكن شباك كل منهما حتى الآن 7 أهداف فقط.
وقال إيمري عقب المباراة: «كنا نستحق ما هو أفضل في المباراة، لكن المنافس يدافع بشكل جيد وهو الأقل قبولاً للأهداف في الدوري الممتاز، لذلك صعب الأمور علينا خصوصاً بعدما تقدم بهدف».
وأضاف: «صنعنا 3 أو 4 فرص، لو سجلنا هدفاً منها كان من الممكن السيطرة على المباراة بشكل أفضل».
وأشار إيمري إلى أن فريقه كان يستحق الحصول على ركلة جزاء في الشوط الأول عندما جذب لاعب شيفيلد جون إيجان مدافع آرسنال سقراطيس باباستاثوبولوس من قميصه، لكن الحكم مايك دين أشار إلى مواصلة اللعب. وقال مدرب آرسنال: «في وجود حكم الفيديو المساعد، فالخطأ ضد سقراطيس كانت تجب مراجعته. كان واضحاً لكن علينا تقبل الأمر. لم نستحق الخسارة وسنفكر في الأشياء التي نستطيع تطويرها».
وبهذا الفوز وضع شيفيلد يونايتد حداً لسلسة نتائج آرسنال الإيجابية الخالية من الهزائم في 8 مباريات. ولم يخسر فريق المدرب أوناي إيمري في كل المسابقات منذ هزيمته 3 - 1 أمام ليفربول يوم 24 أغسطس (آب). ودخل آرسنال المباراة بعد انتصاره في 5 من آخر 6 مباريات بجميع المسابقات، فيما خسر شيفيلد آخر 3 مواجهات على ملعبه.
واستمرت النتائج السيئة لآرسنال خارج ملعبه بعدما حصد نقطتين فقط من آخر 4 مباريات كان فيها الفريق الضيف في الدوري.
ومرة جديدة، استغنى مدرب آرسنال عن خدمات صانع ألعابه الألماني مسعود أوزيل بالكامل، في حين وُجد المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد شفائه من الإصابة.
ونجح شيفيلد يونايتد في فرض رقابة لصيقة على هداف آرسنال الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ صاحب 49 هدفاً في 75 مباراة خاضها في صفوف المدفعجية فلم يشكل أي خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض. وأهدر العاجي نيكولا بيبي بشكل غريب فرصة مثالية لمنح آرسنال التقدم في وقت مبكر، إذ وصل إلى تمريرة سياد كولاشيناتس العرضية، لكنه فشل في تسديدها في المرمى وهو على بعد خطوات قليلة. وعاقب موسي الفريق الضيف على إهدار الفرص عندما حول جاك أوكونيل ركلة ركنية بضربة رأس إلى طريق المهاجم الفرنسي الذي وضعها بسهولة في الشباك بالدقيقة 30.
وسدد غرانيت تشاكا لاعب وسط آرسنال كرة قوية في نهاية الشوط الأول أبعدها دين هندرسون حارس شيفيلد بشكل مذهل.
وضغط آرسنال في الشوط الثاني أملاً في إدراك التعادل وأشرك مدربه مواطنه داني سيبايوس ثم لاكازيت لمحاولة تعديل النتيجة لكن دون جدوى، حيث صمد دفاع شيفيلد يونايتد ببسالة وتألق الحارس هندرسون المعار من مانشستر يونايتد في الذود عن مرماه ليخرج فريقه بفوز ثمين.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة