«القوات»: الحكومة فقدت ثقة اللبنانيين

«القوات»: الحكومة فقدت ثقة اللبنانيين

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14938]
بيروت: «الشرق الأوسط»

أُبلغت رئاسة الجمهورية اللبنانية الليلة قبل الماضية باستقالات ممثلي حزب «القوات اللبنانية»؛ الوزراء: غسان حاصباني، وكميل أبو سليمان، ومي شدياق، وريشار قيومجيان. كما تسلّمت الأمانة العامة لمجلس الوزراء استقالاتهم خطياً.
وعدّ وزير الشؤون الاجتماعية المستقيل ريشار قيومجيان أن الحكومة القائمة «فقدت ثقتها لدى الناس، وبالتالي فإن أقل الإيمان أن يستقيل رئيس الحكومة سعد الحريري، وأن تشكل حكومة جديدة»، مضيفاً: «بتنا في الهاوية، والوضع الاقتصادي والمالي بحاجة لمبادرات إنقاذية لاستعادة ثقة الناس وعودة الاستثمارات وتحسين الوضع، ولكن للأسف لم نلمس هذه الجدية بورقة الإصلاحات التي طرحت أول من أمس».
وعدّ أن «الوجوه القائمة فقدت أي شرعية، والناس تريد وجوهاً جديدة»، داعياً إلى «تشكيل الحكومة من أناس كفوئين يحوزون ثقة الناس والمجتمع الدولي والدول المانحة». وقال قيومجيان: «الناس فقدوا الثقة بالعهد والسلطة القائمة، ولم نكن جميعاً بالسلطة، فنحن كـ(قوات لبنانية) كنا بالحكومة ولم نكن في السلطة التي كانت محصورة بطرفين أو ثلاثة كانوا يديرون الأمور. لم ننتظر موقف أحد لنبني عليه قرار الاستقالة. قرارنا جاء انطلاقاً من قناعاتنا ومبادئنا وقراءتنا للوضع».
وعدّ عضو «تكتل الجمهورية القوية» النائب فادي سعد أنه «يبدو أن المسؤولين عندنا لا يشاهدون التلفزيون، ولا يسمعون وجع الناس وأن أصواتهم قد بحّت». وقال عبر «تويتر»: «ألم يدركوا أن الأزمة هي أزمة ثقة لا أزمة وعود؟! لا حل إلا باستقالة الحكومة وتشكيل حكومة اختصاصيين تستطيع أن تفي بوعودها وتجري الإصلاحات، لذلك فلا عجب أن تستمر الانتفاضة».
وعدّ أمين سر «تكتل الجمهورية القوية» النائب السابق فادي كرم أنه «لا قيمة لحلولكم. المشكلة هي أنتم. ارحلوا فوراً. تمسككم بالسلطة ليس إلا الدليل الواضح على خوفكم. ارحلوا. الدولة ليست ملككم». وأضاف عبر «تويتر»: «سقطتم وإن لم تستقيلوا، بل سقطتم لأنكم لم تستقيلوا حتى الآن».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة