ليبيا: «الوفاق» تسعى لاحتواء اختراق حفتر لدفاعات طرابلس

ليبيا: «الوفاق» تسعى لاحتواء اختراق حفتر لدفاعات طرابلس

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14938]
القاهرة: خالد محمود
استمرت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أمس، في محاولة خلخلة الدفاعات المستحكمة للميليشيات الموالية لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج في طرابلس، لا سيما ضواحيها الجنوبية، بينما تسعى هذه الميليشيات جاهدة لصد الاختراق الذي تمكنت قوات الجيش من تحقيقه على مدى اليومين الماضيين، بعد معارك عنيفة.
ونجحت قوات الجيش في إجبار الميليشيات على التقهقر خلف مواقعها الرئيسية، واقتربت من فرض سيطرتها على بلدة العزيزية الاستراتيجية، التي تقع على بعد 40 كيلومتراً فقط جنوب العاصمة. وتمثل السيطرة على هذه البلدة نقطة فارقة في المعارك التي تدور للشهر السابع على التوالي بين الطرفين منذ 4 أبريل (نيسان) الماضي، وفقاً لما أبلغه قيادي ميداني في الجيش الوطني لـ«الشرق الأوسط».
وتركز قوات «الوفاق» في المقابل على شن هجوم موسع على محوري عين زارة والطويشة، في محاولة لدفع قوات الجيش الوطني إلى التخلي عن مواقعها المتقدمة في العزيزية. وشن الطيران الحربي التابع للجيش غارات، أمس، استهدفت مواقع للميليشيات داخل معسكر النقلية وطريق المطار الدولي المهجور جنوب طرابلس.
وقالت «كتيبة طارق بن زياد» التابعة للجيش، إن قواتها «تمكنت من اقتحام مواقع وتمركزات لمجموعات الحشد الميليشياوي بالقرب من مسجد الطيبة جنوب طرابلس، إثر اشتباكات شهدت مقتل العشرات من عناصر الميليشيات». ولفتت إلى أن «الاشتباكات ما زالت مُستمرة، إذ تُحرز مفارز الكتيبة من خلالها تقدمات، وتحديداً في محور الخلاطات».
وكان المركز الإعلامي لـ«غرفة عمليات الكرامة» التابع للجيش، تحدث في بيان مقتضب، مساء أول من أمس، عن فرار عدد من عناصر الميليشيات الموالية لحكومة السراج في محور الخلة جنوب طرابلس، مشيراً إلى أن هذه العناصر تركت أسلحتها وآلياتها خلال هروبها المفاجئ.
كما نقل المركز عن مصادر في طرابلس أن «أصوات الاشتباكات قوية وتُسمع في مختلف المناطق بالعاصمة، وتتوالى سيارات الإسعاف بكثرة على المصحات والمستشفيات»، في إشارة ضمنية إلى تصاعد الخسائر البشرية.
إلى ذلك، أعلنت القوات البحرية الموالية لحكومة السراج إنقاذ 126 مهاجراً غير شرعي شمال شرقي طرابلس. ونقلت وكالة «شينخوا» الصينية للأنباء عن المتحدث باسم البحرية العميد أيوب قاسم، أن عملية إنقاذ المهاجرين جرت على بعد 50 ميلاً شمال شرقي القره بوللي (55 كيلومتراً شرق طرابلس)، مشيراً إلى أنهم نقلوا إلى نقطة ميناء طرابلس لحرس السواحل، قبل تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة بطرابلس.
وبحسب قاسم، فقد تمكنت دوريات خفر السواحل من إنقاذ نحو 7 آلاف مهاجر غير شرعي في عرض البحر، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وكشفت المنظمة الدولية للهجرة أخيراً، عن وجود أكثر من 650 ألف مهاجر على الأراضي الليبية، خارج مراكز الإيواء الحكومية، وأن نحو 6 آلاف مهاجر فقط داخل المراكز.
ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة