«مبادلة» الإماراتية تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط

«مبادلة» الإماراتية تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14938]
أبوظبي: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركة «مبادلة للاستثمارات المالية» في الإمارات، عن إطلاق أول صندوقين استثماريين في شركات التكنولوجيا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بقيمة إجمالية تبلغ 250 مليون دولار، على أن تستثمر هذه الصناديق في قطاع الأعمال الناشئة المزدهر في المنطقة، كما ستعمل على تمكين المواهب التكنولوجية في الإمارات ومختلف أنحاء المنطقة.
وقالت الشركة المالية التابعة لشركة «مبادلة للاستثمار»، إن الصندوق الأول بقيمة 150 مليون دولار (551 مليون درهم) وسيستثمر في الصناديق الملتزمة بدعم منصة التكنولوجيا العالمية «هب71» التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، بما في ذلك الشركات التي تستفيد من المنصة لتحقق التوسع والنمو إقليمياً. وفي جزء من هذا البرنامج، أعلنت «مبادلة للاستثمارات المالية» التزامها بتمويل 3 شركات، وهي: «داتا كوليكتيف» في سان فرنسيسكو، و«ميدل إيست فينتشر بارتنرز»، و«غلوبال فينشترز». ويتضمن برنامج الاستثمار تخصيص صندوق بقيمة 100 مليون دولار (367 مليون درهم) للاستثمار المباشر في شركات تكنولوجيا ناشئة تدار من قبل مؤسسيها وملتزمة بالعمل من خلال منصة التكنولوجيا العالمية «هب71»، وسوف يستثمر الصندوق في شركات يقودها مؤسسوها، في قطاع المشاريع أو القطاع الاستهلاكي، ولديها منتجات قابلة للتسويق. ويطمح الصندوق إلى تمويل 15 شركة مختلفة.
ويتمثل الاستثمار الأول من صندوق الاستثمار المباشر، في شركة «بيزات»، وهي شركة ناشئة مقرها دولة الإمارات، وتركز على توفير تجربة متميزة للموظفين لجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر منصة حوسبة سحابية مجانية. وتتيح «بيزات» للشركات أتمتة إدارة مواردها البشرية، وعمليات دفع الرواتب، والضمان الصحي.
وقد نجحت «بيزات»، وهي من أولى الشركات التي انضمت إلى منصة Hub71، في جمع 16 مليون دولار (58 مليون درهم) في جولة التمويل الثانية من مجموعة من المستثمرين الإقليميين والعالميين؛ من بينها «مبادلة للاستثمارات المالية»، و«بوينت 72 فينتشرز»، وقد تمكنت الشركة حتى الآن من استقطاب ما يصل إلى 31 مليون دولار (113 مليون درهم)، وهي تخطط لاستثمار رأس المال في تطوير التكنولوجيا وتجربة العملاء.
وقال إبراهيم عجمي، رئيس وحدة الاستثمار في الشركات الناشئة لدى «مبادلة للاستثمارات المالية»: «بعد 10 سنوات من الاستثمار في شركات التكنولوجيا حول العالم، بتنا نمتلك تجربة يمكننا توظيفها لخدمة وتطوير سوقنا المحلية... وسوف تسهم صناديقنا الاستثمارية في شركات التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في أبوظبي عن طريق حفز مزيد من الاستثمارات في مجال التكنولوجيا. وتوجد إمكانات هائلة وفرص غير مستغلة في دولة الإمارات وعلى مستوى المنطقة، لذا نَعدّ إطلاق هذا الصندوق خطوة على الطريق الصحيحة لتشجيع مزيد من الابتكارات المحلية، وجذب المواهب الاستثنائية، وتسريع وتيرة تطور القطاع التكنولوجي في أبوظبي».
وتعتمد «وحدة الاستثمار في الشركات الناشئة»، التابعة لـ«مبادلة للاستثمارات المالية» في مشاريعها على خبرة شركة «مبادلة للاستثمار» الممتدة لعقد من الزمان بوصفها مستثمراً نشطاً في قطاع التكنولوجيا المتقدمة... ومن خلال مكاتبها في أبوظبي ولندن وسان فرنسيسكو، دخلت الوحدة في كثير من الاستثمارات عبر سلسلة القيمة لقطاع التكنولوجيا، بما في ذلك تخصيص 15 مليار دولار (55 مليار درهم) لصندوق «سوفت بنك فيجن».
وفي الولايات المتحدة، تدير الوحدة «صندوق مبادلة للاستثمارات الناشئة1»، وهو صندوق بقيمة 400 مليون دولار (1.47 مليار درهم)، ويركز على الاستثمار في سوق الولايات المتحدة، وصندوق صناديق يستهدف الشركات الكبيرة والواعدة في الولايات المتحدة، وفي أوروبا، فتدير الوحدة صندوقاً بقيمة 400 مليون دولار، يستثمر في المؤسسين والشركات في جميع أنحاء القارة الأوروبية، بالإضافة إلى إدارة برنامج «صندوق صناديق» يعتمد استراتيجية مماثلة لنظيره في أميركا.
من جانبه، قال مات أوكو، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة «داتا كوليكتيف»: «تربطنا فعلياً علاقة قوية بدولة الإمارات من خلال شركة (مبادلة). ومن خلال الصناديق الاستثمارية الجديدة المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نرسخ هذه العلاقة ونرتقي بها إلى مستويات جديدة... كما أننا نتطلع إلى دعم المواهب المحلية والشركات النشطة التي يقودها مؤسسوها لحفز وتطوير مزيد من الابتكارات من منصة (Hub71) في أبوظبي».
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة