مورينيو يتضامن مع سولسكاير... وكلوب ينتقد الحكم وتقنية «الفار»

مورينيو يتضامن مع سولسكاير... وكلوب ينتقد الحكم وتقنية «الفار»

المدرب البرتغالي يرى أن خطة يونايتد أجهضت قوة ليفربول
الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14938]
لندن: «الشرق الأوسط»
تبدو الرحلة سريعة من مقاعد البدلاء إلى استوديو تحليل المباريات في كرة القدم الحديثة، حتى إن البعض قد يعتقد بالخطأ أن مانشستر يونايتد يملك اثنين من المدربين عقب التعادل 1 - 1 مع ليفربول في أولد ترافورد بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد أن انتقد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الأسلوب الخططي ليونايتد، وقال أيضا إن الهدف الافتتاحي لأصحاب الأرض كان يجب عدم احتسابه بسبب خطأ، فإن الرد القوي لم يأت فقط من نظيره النرويجي أولي غونار سولسكاير لكن أيضا من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي كان يتولى قيادة الفريق قبل إقالته في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي.

وتحدث كلوب عن أسلوب سولسكاير الخططي والاعتماد على طريقة 5 - 3 - 2 لمحاولة إحباط ليفربول المتصدر الذي فاز في أول ثماني جولات من الدوري الممتاز قبل القمة.

وقال كلوب الذي لم يحقق بعد أي انتصار مع ليفربول في أولد ترافورد: «لعب مانشستر يونايتد بزخم كبير في الشوط الأول لأنه كان يعتمد بشكل تام على الدفاع أمامنا. منذ قدومي إلى إنجلترا اعتاد يونايتد اللعب دائما بهذه الطريقة. لست الشخص الذي يشعر بخيبة الأمل بسبب أسلوب يونايتد. في السنوات الأخيرة اعتاد الدفاع فقط وهكذا سارت الأمور. هذا ليس انتقادا لكنه الواقع».

وأضاف المدرب الألماني: «عند التفكير في مباراة يونايتد ضد ليفربول تعتقد أنه سيتم تقديم كرة هجومية من الفريقين لكن هذا لا يحدث». ونفى سولسكاير أن يكون يونايتد اعتمد على أسلوب دفاعي وقال إنه كان يلعب بأسلوب الضغط على المنافس وشن هجمات وحظي كلامه بدعم من مورينيو الذي تعرض لاتهام أكثر من مرة بالدفاع بشكل متكتل في أنفيلد.

وقال مورينيو إن كلوب لم يستمتع بأسلوب يونايتد لأنه جعل المباراة صعبة على ليفربول. وأضاف المدرب البرتغالي: «هو (كلوب) لم يحب قائمة الطعام. كان يرغب في اللحم لكنه حصل على سمك لذا لم يكن سعيدا».

وتابع: «يظهر الفريق (ليفربول) بشكل أقوى كثيرا عندما يمنحه المنافس فرصة لشن هجمات مرتدة. يونايتد لم يفعل ذلك، لعب الفريق بشكل منظم وكان يملك خطة لعب. سواء كنت اتفقت أو رفضت الأمر فالفريق كان يملك خطة لعب والتزم بها».

وأضاف المدرب الذي حظي بهتافات مؤيدة من المشجعين في الملعب: «لو كنت سولسكاير لشعرت بالفخر وبقليل من الإحباط لأني أعتقد أن الفريق بذل قصارى جهده». وشعر كلوب بالاستياء أيضا من الحكم مارتن أتكنسون بداعي أنه لم يحتسب خطأ على فيكتور ليندلوف مدافع يونايتد بعد كرة مشتركة مع ديفوك أوريجي مهاجم ليفربول في بداية هجمة هدف يونايتد الأول. ولم يكن المدرب الألماني راضيا عن قرار حكم الحكم الفيديو المساعد بشأن التأكيد على صحة الهدف لكن سولسكاير شعر أن الحكم اتخذ القرار السليم.

وقال سولسكاير: «خطأ؟ لا بكل تأكيد، نحن لا نلعب كرة السلة. لقد لمسه لكنه ليس خطأ واضحا ومؤكدا».

وأوضح كلوب: «بمجرد تسجيل الهدف، تحققوا من صحته ولكن لم يكن ذلك واضحا لأنه مع وجود تحد فإنه لا يمكن أن تكون متأكدا دائما بنسبة 100 في المائة، لكن من دون تقنية الفار فإنني متأكد تماما أن أتكينسون ارتكب خطأ في احتسابه الهدف». وبالتعادل مع يونايتد توقفت انطلاقة ليفربول المثالية في البطولة هذا الموسم التي شهدت فوزه في مبارياته الثماني الأولى.

ورغم ذلك، بقي ليفربول متربعا على الصدارة برصيد 25 نقطة، متفوقا بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين، كما ظل الفريق هو الوحيد في البطولة حتى الآن من دون هزيمة.

من جهته أكد ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد والذي سجل هدف التقدم في الدقيقة 36 أن فريقه كان يستحق الفوز بالنقاط الثلاث، وقال: «أعتقد أن ليفربول لم يبذل الجهد اللازم للحصول على نقطة التعادل أو الفوز بالمباراة، ولكن هذه هي كرة القدم».

وأضاف: «لقد كانت فرصة كبيرة عجزنا عن استغلالها، نأمل أن نفوز في المباراة المقبلة وسنبدأ الاستعداد لها من الآن».

ويستعد مانشستر يونايتد لمواجهة مضيفه بارتيزان بلغراد الصربي يوم الخميس في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي؛ حيث يحتل الفريق المركز الثاني في المجموعة الثانية عشر، التي تضم أيضا ألكمار الهولندي وإف سي أستانا الكازاخستاني، برصيد أربع نقاط، بفارق الأهداف خلف بارتيزان (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة