قوات سوريا الديمقراطية تعلن انسحابها من مدينة رأس العين الحدودية

قوات سوريا الديمقراطية تعلن انسحابها من مدينة رأس العين الحدودية

الأحد - 21 صفر 1441 هـ - 20 أكتوبر 2019 مـ
سيارات إسعاف ومركبات أخرى تجلي مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من رأس العين (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد اليوم (الأحد) أنها سحبت كل مقاتليها من مدينة رأس العين الحدودية في إطار الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة للانسحاب من «منطقة آمنة» تسعى تركيا لإقامتها على حدودها مع سوريا.
وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو جبريل في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء: «لم يعد لنا أي مقاتلين في المدينة».
وفي وقت سابق قال مسلحو المعارضة السوريون الذين تدعمهم تركيا والذين سيطروا على معظم المدينة الأسبوع الماضي إن وحدات حماية الشعب الكردية ما زالت تتحصن في نحو 30 في المائة من المدينة.
وذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، (الأحد)، أن بلاده ستناقش مع روسيا إخراج مسلحي «وحدات حماية الشعب الكردية»، من مدينتي منبج وكوباني، شمال سوريا، خلال محادثات في سوتشي، هذا الأسبوع.
وأضاف جاويش أوغلو خلال مقابلة مع محطة «كانال 7» أن تركيا تتوقع إخراج وحدات حماية الشعب من المناطق التي انتشرت فيها قوات النظام السوري، مبيناً أن تركيا لا تريد أن ترى أي مسلح كردي في المنطقة الآمنة بسوريا، بعد هدنة الأيام الخمسة.
واتفقت أنقرة وواشنطن، يوم (الخميس) الماضي، على وقف الهجوم التركي في شمال شرقي سوريا، خمسة أيام، لإتاحة الفرصة أمام وحدات حماية الشعب الكردية للانسحاب من «منطقة آمنة» مزمعة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة