روسيا تهدد بالرد على مساعي «الناتو» لنشر قواعد عسكرية قرب حدودها

روسيا تهدد بالرد على مساعي «الناتو» لنشر قواعد عسكرية قرب حدودها

السبت - 20 صفر 1441 هـ - 19 أكتوبر 2019 مـ
رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
هددت روسيا بالرد على مساعي حلف شمال الأطلسي (ناتو) لنشر قواعد عسكرية قرب حدود البلاد، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
جاء ذلك في مقابلة لرئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف مع صحيفة «أخبار المساء» الصربية، عشية زيارته لبلغراد.
وقال رئيس الوزراء الروسي في التصريحات: «لا أحد ينكر أن لروسيا مصالح خاصة بها تتعلق بضمان أمنها. نحن دولة كبيرة... نحن دولة نووية ورغبة حلف الناتو في نشر قواعد في جوارنا المباشر لا يمكن أن يملأ مشاعرنا بالإيجابية. وقد رددنا على ذلك دائماً، وسنرد سياسياً وعسكرياً».
وأضاف: «إن كل المحاولات الرامية لجذب دول ذات تناقضات داخلية إلى حلف الناتو خطيرة للغاية، وهي عديدة... أنتم تتحدثون عن البوسنة والهرسك، وجمهورية صربسكا، ولكن يمكننا أيضاً تسمية دول أخرى. ماذا يحدث في جورجيا؟ ما الذي يحدث لأوكرانيا؟ هذه الدول ليست في وضع بسيط للغاية».
وتابع ميدفيديف بالقول إن مثل هذه الأعمال من وجهة نظره «تتعارض مع معاهدة إنشاء حلف الناتو نفسه، كما أنها محفوفة بعواقب وخيمة للغاية. لذلك، يجب على الدول التي ترغب في الانضمام للناتو التفكير مائة مرة قبل اتخاذ مثل هذه القرارات».
يذكر أن حلف الناتو دخل مرحلة التوسيع على نطاق شاسع بعد انهيار كل من الاتحاد السوفياتي السابق وحلف وارسو.
وشهدت الفترة بين أعوام 1999 و2009 انضمام كافة الدول الأعضاء سابقاً في الحلف الشرقي تقريباً، إلى الناتو، باستثناء الجمهوريات الأربع في يوغوسلافيا السابقة، صربيا والجبل الأسود والبوسنة والهرسك، ومقدونيا، التي صارت الآن تحمل اسم «جمهورية مقدونيا الشمالية»، بالإضافة إلى دول البلطيق الثلاث، لاتفيا وإستونيا وليتوانيا.
روسيا الناتو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة