منطقة المربع تعود أرضاً خصبة بأجواء الفعاليات العالمية

منطقة المربع تعود أرضاً خصبة بأجواء الفعاليات العالمية

ضمن موسم الرياض الترفيهي
السبت - 20 صفر 1441 هـ - 19 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14935]
الرياض: محمد العايض
تعيش منطقة «المربع»، وسط العاصمة السعودية الرياض، في أجواء تستحضر الحقبة التاريخية للدولة بروح الحاضر وفكر المستقل.

فالمنطقة التاريخية تحوي قصر المربع الذي كان يسكنه مؤسس السعودية الراحل الملك عبد العزيز في فترة تاريخية مهمة في مسيرة ‏تطور المملكة. وذلك في الوقت الذي تعيش فيه أجواء أفضل الفعاليات العالمية المعاصرة التي تستضيفها هذه الأيام الرياض، وتمتد لمدة شهرين ضمن موسم الرياض الأضخم في المنطقة، ومنها الحديقة الليلية، إحدى أهم فعاليات الموسم.

الزائرون لمنطقة المربع يلحظون كيف تم ربط تصاميم التقاليد التراثية لمنطقة الرياض بالفعاليات العالمية المعاصرة، فتم تصميم بوابات على الطراز التاريخي بقالب عصري حديث. وعلى أنغام الموسيقى الهادئة، المتناسقة مع الأضواء الخافتة، تعيش الطبيعة الليلية المنعشة التي بدأت أجواء الرياض تعيشها مع الانخفاض التدريجي لدرجة الحرارة. ومن أبرز الفعاليات التي تضمها منطقة المربع التاريخية فعالية الحديقة الليلية التي تنتشر بها الأشجار ومجسمات الحيوانات المضيئة. ويحيط بالحديقة مجموعة متنوعة من أشهر المطاعم العالمية.

ومنطقة المربع، التي بُني عليها قصر المربع بمساحة تصل إلى 1680 متراً مربعاً، كانت، بحسب دارة الملك عبد العزيز، أرضاً خصبة مستوية تزرع في مواسم الأمطار.

والفعاليات التي تعيشها منطقة المربع أعادت للذاكرة قصة إنشاء قصر المربع التاريخي، خارج أسوار مدينة الرياض القديمة وأبوابها الخمسة، في عام 1938م. ‏ليصبح القصر مقراً للملك عبد العزيز، وإدارته لشؤون الدولة. ويحاكي بناء القصر العمارة المحلية السعودية في تلك الفترة. وقد جذب التصميم المعماري السعودي القديم عدداً من الزوار، لا سيما السياح الأوروبيين الميالين إلى الأحداث والمواقع التاريخية بطبعهم.

وبحسب دارة الملك عبد العزيز، فقد شهدت منطقة المربع في عام 1357ه (الموافق 1938م) انتقال المؤسس الملك عبد العزيز مع أسرته إلى قصر المربع.

ومارس الملك عبد العزيز معظم أعماله في المنطقة ذاتها، إذ استضاف عدداً من ملوك الدول العربية والإسلامية ورؤسائها. كما شهد داخل قصر المربع أحداثاً رئيسية، وقرارات ملكية، في تاريخ السعودية، ومنها إنشاء وزارة الدفاع، والإذاعة السعودية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وإصدار العملة السعودية، والمدارس النظامية، وإنشاء السكة الحديد بين الرياض والدمام، وظهور النفط بكميات تجارية، إضافة لإصدار بعض الأنظمة، كنظام البرق، والطرق والمباني، والتقاعد، والعمل والعمال، والغرف التجارية، وجوازات السفر.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة