دراسة تحذّر: أغذية الأطفال المصنّعة تحتوي على مواد كيميائية سامة

دراسة تحذّر: أغذية الأطفال المصنّعة تحتوي على مواد كيميائية سامة

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ
التعرض للسموم قد يؤدي إلى تآكل دماغ الطفل (رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت دراسة علمية حديثة، إن الغالبية العظمى من أغذية الأطفال المصنعة تحتوي على مواد كيميائية سامة.
وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد قام الباحثون القائمون على الدراسة باختبار 168 غذاءً خاصاً بالأطفال، ليجدوا أن 95 في المائة من هذه الأغذية تحتوي على الرصاص، و73 في المائة تحتوي على الزرنيخ، و75 في المائة تحتوي على الكادميوم، و32 في المائة تحتوي على الزئبق.
وأضاف الباحثون، أن 25 في المائة من المنتجات التي تم اختبارها تحتوي على المعادن الأربعة مجتمعة.
وأشار الباحثون إلى أن أكثر المنتجات التي تحتوي على هذه السموم هي المنتجات المصنوعة من دقيق الأرز، والجزر، والبطاطا الحلوة، بالإضافة إلى عصائر الفاكهة، مؤكدين أن زيادة التعرض لهذه السموم يمكن أن تؤدي إلى تآكل دماغ الطفل، وإتلاف معدل الذكاء لديه.
وقال الدكتور فيليب لاندريغان، وهو طبيب أطفال ومدير برنامج الصحة العامة العالمي في كلية بوسطن الأميركية: «التعرض لهذه السموم في مرحلة الطفولة أمر خطير للغاية، ويتطلب اتخاذ إجراءات مناسبة للتصدي له».
وأعدّت الدراسة، التي نشرت أمس (الخميس)، مجموعة «أطفال أصحاء... مستقبل مشرق» ومقرها الولايات المتحدة. وهي تتكون من عدد من المنظمات غير الربحية والأطباء الذين يتطلعون إلى منع تعرض الأطفال للسموم العصبية.
أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة