الانسحاب الأميركي من سوريا يتصدر محادثات بومبيو في إسرائيل

الانسحاب الأميركي من سوريا يتصدر محادثات بومبيو في إسرائيل

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أ.ف.ب)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»
يجري وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الجمعة)، محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في القدس، فيما أثارت قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب جنوده من سوريا قلقاً لدى الإسرائيليين.
وقال بومبيو، عبر «تويتر» لدى وصوله إلى إسرائيل: «من الجيد أن أكون في إسرائيل اليوم، ونتطلع إلى الاجتماع ومناقشة مجموعة من القضايا المهمة، بما في ذلك التطورات الإقليمية والتهديدات، وأمن أقرب حلفاء وشريك لأميركا»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
ووفقاً لبيان لوزارة الخارجية الأميركية، أول من أمس (الأربعاء)، سوف يعقد بومبيو اجتماعاً مع نتنياهو لـ«مناقشة التطورات في سوريا، والحاجة المستمرة لمواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار في المنطقة».
ووصل بومبيو إلى إسرائيل بعد أن تفاوض هو ونائب الرئيس الأميركي مايك بنس، في أنقرة على اتفاق أتاح تعليق تركيا عملياتها العسكرية في شمال شرقي سوريا، لكن هذا الاتفاق أثار انتقادات إذ اعتبره كثيرون تخلياً عن حلفاء واشنطن الأكراد.
وقال جيمس جيفري، الممثل الأميركي الخاص في سوريا، للصحافيين في طائرة بومبيو: «طمأننا الأتراك عدة مرات بأنه لا نية لديهم على الإطلاق، ومن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان شخصياً اليوم، للبقاء في سوريا لفترة طويلة». وكان جيفري يتحدث خلال توجهه برفقة بومبيو إلى تل أبيب من أنقرة.
وبدأ بومبيو ونتنياهو اجتماعهما، صباح اليوم، في مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي في القدس، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وتأتي زيارة بومبيو إلى إسرائيل أيضاً فيما يحاول نتنياهو إنقاذ مستقبله السياسي، وهو لم يتمكن من تشكيل حكومة وحدة بعد الانتخابات التشريعية التي أُجريت في سبتمبر (أيلول). كذلك، يواجه احتمال توجيه اتهامات إليه في ثلاث قضايا منفصلة، تتعلق بالفساد في الأسابيع المقبلة.
اسرائيل الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة