«أدنوك» الإماراتية تدرس إنشاء مجمع للصناعات الكيميائية في الهند

«أدنوك» الإماراتية تدرس إنشاء مجمع للصناعات الكيميائية في الهند

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14934]
أبوظبي: «الشرق الأوسط»
وقعت كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» الإماراتية، ومجموعة «أداني» و«باسف إس إي» و«بورياليس إيه جي» مذكرة تفاهم لإجراء دراسات جدوى لتقييم التعاون في مجال إنشاء مجمع للصناعات الكيميائية في مدينة «موندرا»، بولاية غوجارات بالهند.
وتمثل هذه المذكرة المرحلة الثانية من خطط استثمار «أداني» و«باسف» التي تم الإعلان عنها في يناير (كانون الثاني) 2019، حيث ستنضم أدنوك و«بورياليس» كشركاء لهذا المشروع. ويتم حالياً دراسة عدد من الخيارات لهيكلة مجمع البتروكيماويات، الذي يقدر إجمالي استثماراته بنحو 4 مليارات دولار، بشكل يتيح الاستفادة من نقاط القوة التي يمتلكها الأطراف كافة في المجالات الفنية والمالية والتشغيلية.
وتهدف هذه الشراكة، إلى تقييم فرص التعاون في إنشاء مجمع عالمي المستوى لنزع الهيدروجين من البروبان لإنتاج البولي بروبلين باستخدام البروبان الذي توفره أدنوك كمادة خام، حيث سيتم استخدام البروبلين بصورة جزئية كمادة خام في مجمع إنتاج بولي بروبلين، تمتلكه أدنوك و«بورياليس»، وذلك عبر تطبيق تقنية «بورستار» المتطورة.
وسيمثل مجمع إنتاج البولي بروبلين عند إنشائه أول استثمار خارجي مشترك بين أدنوك و«بورياليس»، وهو يأتي في إطار تعاونهما الاستراتيجي مع مشروع «بروج» المشترك بين الشركتين. وعلاوة على ذلك، سيكون البروبلين المادة الخام الرئيسية التي تستخدم في كافة عمليات مجمع لإنتاج الأكريليك تم الإعلان عنه سابقاً في شراكة بين «أداني» و«باسف» تمتلك فيه الأخيرة حصة الأغلبية. وتشمل منتجات مجمع إنتاج الأكريليك: حمض الأكريليك الجليدي، وأكسو البيوتانول وإيثيل هكسانول - 2، وبوتيل أكريليت ومنتجات محتملة أخرى من أعمال التكرير والبتروكيماويات.
وقد تم اختيار ميناء «موندرا» في ولاية «غوجارات» الهندية كموقع لإنشاء المجمع الذي سينتج مواد غالبيتها مخصصة للبيع في الأسواق الهندية، وذلك تلبية لاحتياجات مجموعة واسعة من الصناعات المحلية في الهند بما فيها: البناء والمقاولات والسيارات والطلاء.
ويعتزم الشركاء الاعتماد بشكل كامل على مصادر الطاقة المتجددة لتشغيل مجمع البتروكيماويات في ميناء «موندرا»، حيث يعكفون حالياً على تقييم فرص الاستثمارات المشتركة في وحدة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح معظم خططها في مرحلة متقدمة من التطوير.
وفي حال تم اعتماد هذه الخطة، فسيكون مجمع موندرا أول موقع بتروكيماويات خال من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم يتم تشغيله بالكامل بالطاقة المتجددة، وذلك انسجاماً مع التزام الشركاء بضمان الاستدامة وكفاءة الطاقة.
وقال الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: «يسهم هذا التعاون في تعزيز التقدم نحو تنفيذ استراتيجية أدنوك الهادفة إلى بناء وتوثيق الشراكات التي تحقق المنفعة المتبادلة، وستقوم أدنوك بدور مهم في هذه الشراكة من خلال توريد مادة خام البروبان في هذا المشروع الذي يكتسب أهمية خاصة باعتبار أن الهند تعد من أسرع أسواق الطاقة العالمية نمواً، وبالتالي فإنها تمثل عاملاً مهماً لتحقيق طموحاتنا في النمو دولياً في قطاع التكرير والبتروكيماويات. وبالإضافة إلى ذلك سيتيح هذا المشروع لأدنوك وشركائها الاستفادة من فرص النمو الواعدة في سوق البولي أوليفينات الهندي».
من جانبه، قال جوتام أداني، رئيس مجلس إدارة مجموعة «أداني»: نحن سعداء للغاية بالتعاون مع شركائنا الدوليين لإنشاء مجمع لإنتاج المواد الكيميائية في ميناء موندرا، حيث يأتي هذا المشروع في إطار التزامنا بمبادرة «صنع في الهند» كما يخدم هدفنا الأكبر المتمثل في التوفيق بين استثمار فرص النمو والسعي لخدمة الوطن.
إلى ذلك قال الدكتور مارتن برودرموللر، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة «باسف» أن «باسف» ملتزمة بدفع عجلة النمو الاقتصادي في الهند، لذا نحن سعداء بلعب دور رئيسي في دفع جهود هذا المشروع المشترك الذي يعتبر أيضاً إحدى المبادرات الرائدة من حيث الاستدامة. ونحن نتطلع إلى بدء العمل مع شركائنا لإنشاء هذا المجمع في موندرا لتزويد السوق الهندية بمنتجات بتروكيماوية عالية الجودة.
وقال ألفريد ستيرن، الرئيس التنفيذي لشركة «بورياليس» تعد هذه الشراكة فرصة فريدة لتعزيز حضورنا في مجال إنتاج البولي بروبلين وتوفير منتجات جديدة ومبتكرة باستخدام تقنية «بورستار» المتطورة، وذلك لتحقيق قيمة إضافية لعملائنا في مختلف القطاعات الهندية.
ويهدف الشركاء إلى الانتهاء من دراسة الجدوى المشتركة بنهاية الربع الأول من عام 2020، حيث من المقرر أن يبدأ الإنتاج في عام 2024.
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة