إنفوغرافيك... القوات الروسية تتوجه إلى شمال سوريا

إنفوغرافيك... القوات الروسية تتوجه إلى شمال سوريا

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
في أول اتصال هاتفي بين رئيسي البلدين منذ عملية «نبع السلام»، تم الاتفاق بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان على زيارة الأخير إلى موسكو قبل نهاية الشهر للبحث في الملفات المتعلقة بسوريا، وبحسب الكرملين فإن الطرفين أكدا أهمية وحدة الأراضي السورية.

الموقف الروسي تجاه العملية العسكرية التركية «نبع السلام» خلال الأيام الماضية كان يشهد بعض التخبط، فالمبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف صرح أول من أمس أن موسكو «لم تؤيد قط عملية عسكرية في سوريا»، لكن الكرملين أكد «احترام حق أنقرة في اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان أمنها»، بينما تحدثت مصادر روسية عن أن موسكو لن تعارض التحركات العسكرية التركية إذا «التزمت أنقرة بعدم توسيع نطاق المواجهة وتحويلها إلى حرب شاملة قد تضر بالعملية السياسية التي ترعاها موسكو».

وفي وقت تريد فيه أنقرة تحجيم قوة الأكراد شمال شرقي سوريا، تريد موسكو للعملية السياسية التي ترعاها ألا تتعطل بالتدخل التركي، والأهم، ألا يضطر جيشا البلدين للاحتكاك على الأراضي السورية خاصة مع وجود اتفاقات أمنية بين البلدين، ذلك أن مناطق سيطرة الأكراد ملاصقة لمناطق سيطرة النظام السورية وحلفائه ومن بينهم روسيا، كما يوضّح هذا الإنفوغرافيك:

سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة