وزير الخارجية الفرنسي يناقش في بغداد مصير المتشددين الأجانب

وزير الخارجية الفرنسي يناقش في بغداد مصير المتشددين الأجانب

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال لقائه نظيره العراقي محمد الحكيم في بغداد (أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصل وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان، اليوم (الخميس)، إلى بغداد في زيارة رسمية.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية (واع) أن وزير الخارجية محمد الحكيم استقبل نظيره الفرنسي في مقر وزارة الخارجية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان لودريان قال في تصريحات أمس إنه سيناقش في العراق وضع «آلية» دولية لمحاكمة مقاتلي «تنظيم داعش». وقال: «يجب أن نعمل مع السلطات العراقية لإيجاد سبل من أجل إقامة آلية قضائية لمحاكمة جميع هؤلاء المقاتلين، وبينهم حتما المقاتلون الفرنسيون».

ويبحث لودريان في إمكان نقل المتشددين الأجانب ومحاكمتهم، بمن فيهم 60 فرنسيا محتجزون في شمال شرقي سوريا حيث تشن تركيا هجوما منذ أكثر من أسبوع.

ويجتمع لودريان مع القادة العراقيين في حين يخشى الأوروبيون من هروب المتشددين المحتجزين في سجون أو مخيمات يحرسها الأكراد في المنطقة حيث بدأت تركيا هجومها في 9 أكتوبر (تشرين الأول)، علماً أنه يُحتجز لدى الأكراد 12 ألف متطرف، بينهم 2500 إلى ثلاثة آلاف أجنبي.
العراق فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة