ميركل عن مفاوضات «بريكست»: لم نصل إلى الهدف بعد

ميركل عن مفاوضات «بريكست»: لم نصل إلى الهدف بعد

قبل حضورها قمة الاتحاد الأوروبي
الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنه لا يزال أمام المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بشأن خروج الأخيرة من الاتحاد، مسافة صغيرة حتى تصل إلى خواتيمها المرجوّة، «لكن لم نصل إلى الهدف بعد»، كما جاء في بيان المستشارة أمام البرلمان اليوم (الخميس).

وتعتزم ميركل التوجه اليوم إلى بروكسل لحضور قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، التي ستركز بشكل أساسي على قضية خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست).

وقالت ميركل إن المحادثات بشأن خروج البريطانيين من الاتحاد حققت نجاحاً واضحاً في الأيام الماضية، غير أنها لا تستطيع توقع ما ستسفر عنه القمة الأوروبية اليوم (الخميس) في بروكسل.

ولم تستبعد المستشارة عقد قمة أوروبية أخرى طارئة قبل 31 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، وهو الموعد المحدد لخروج بريطانيا.

ورأت ميركل أن «الحل الجيد يشبه تربيع الدائرة»، وقالت إن قادة الاتحاد الأوروبي ظنوا أكثر من مرة أنهم اقتربوا من تحقيق نقلة واختراق في سبيل تحقيق الهدف. وحذرت من المساس بمبادئ السوق الداخلية الأوروبية، لكنها قالت إن من مصلحة جميع الأطراف خروج بريطانيا بشكل منظم.

وعاودت فرص التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الانخفاض قبل ساعات قليلة من كلمة ميركل ومن القمة الأوروبية المرتقبة اليوم، إذ قال الحزب الديمقراطي الوحدوي في آيرلندا الشمالية الذي يأمل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الحصول على دعمه من أجل التوصل إلى اتفاق لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي في اللحظة الأخيرة، اليوم إنه لا يمكنه أن يدعم بنود الاتفاق الذي يتم التفاوض بشأنه حالياً.

وقالت قيادة الحزب في بيان نُشر على موقع «تويتر»: «في ظل الوضع الراهن، لا يمكننا أن ندعم ما هو مقترح بشأن قضايا الجمارك... ليس هناك وضوح كافٍ في ما يتعلق بضريبة القيمة المضافة».

ويأتي ذلك بعد أن قطعت بريطانيا والاتحاد الأوروبي خطوات كبيرة أمس (الأربعاء) في مفاوضات مكثفة بهدف عقد اتفاق بشأن انسحاب المملكة المتحدة من التكتل الأوروبي.

في سياق متصل، قال وزير الدولة الفرنسي لأوروبا والشؤون الخارجية جان باتيست لوموان، قبل ساعات قليلة من اجتماع حاسم للمجلس الأوروبي، إن التوصل إلى اتفاق على خروج بريطانيا من الاتحاد «في متناول اليد ولكنه ليس مضموناً». وأضاف عبر قناة التلفزة الفرنسية «بوبليك سينا»: «نأمل في التوصل إلى اتفاق، وإذا أمكن أن يحدث ذلك في الساعات القليلة المقبلة فهذا رائع».

إلا أن لوموان أوضح أنه «يجب أن يكون هناك أيضاً برلمان يتبع» بوريس جونسون، مشيراً إلى أنه ينبغي على رئيس الوزراء البريطاني أن «يفاوض الحزب الوحدوي الديمقراطي في آيرلندا الشمالية»، وهذا «ليس أمراً سهلاً».
أوروبا بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة