جزء ثانٍ من «النخب في الخليج العربي»

جزء ثانٍ من «النخب في الخليج العربي»

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14933]
لندن: «الشرق الأوسط»
أصدر الدكتور عبد الله المدني، الجزء الثاني من كتابه «النخب في الخليج العربي... قراءة في سيرها»، تحت عنوان: «على رمال الخليج». وكما في كتابه الأول، يستعرض المدني السير المفصّلة والموثّقة بالصور الفوتوغرافية لأكثر من 60 شخصية خليجية ممن كانت لهم إسهامات مؤثرة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأدبية والفنية والإعلامية والرياضية.
من الشخصيات السعودية التي تناولها المؤلف هذه المرة: حمد عبد الله البسام، وحيدر عثمان الحجار، وطارق عبد الحكيم، والفنان عبد الله محمد، وأبو بكر سالم، وأسماء زعزوع، وثريا محمد، وحمزة فتيحي، والأمير عبد الرحمن بن سعود، وعمر السقاف، وعبد العزيز الهزاع، وعثمان العمير، وعلي عبد الله الدفاع، وعبد المحسن الحمد البسام، وعفت الثنيان الفيصل... وغيرهم.
ومن الكويت، تحدث الكاتب عن الراحل الدكتور أحمد الربعي، والشيخ عبد الله الجابر الصباح، وأحمد باقر، وأنور النوري، ورضا الفيلي، وعبد العزيز خالد المفرج. أما الشخصيات البحرينية؛ فقد اشتملت على: أحمد موسى العمران، والشاعر عبد الرحمن رفيع، وخليفة البنعلي. ومن الشخصيات الإماراتية: عائشة سيار، وأحمد أمين المدني، وعبد الله الغرير، وعيسى صالح القرق.
ومن عمان اختار المدني الشاعر سيف الرحبي، والشاعر أبو مسلم البهلاني، والشاعر عبد الله علي الخليلي، والمذيع ذياب بن صخر العامري. وفي الكتاب سرد لتاريخ وإسهامات بعض الأسر المعروفة، مثل الزياني في البحرين، والغانم والحمد في الكويت، والزامل في البحرين والسعودية، والقلداري في الإمارات، وأسرة جاشنمال الهندية.
وتناول المؤلف أيضاً سير بعض الشخصيات الأجنبية ذات الذكر والفضل المتكرر في تاريخ الخليج الاجتماعي، فكتب عن الطبيبة ألينور كالفرلي الشهيرة بـ«الخاتون حليمة» في الكويت، وأم جان القابلة اليهودية في البحرين، والرحالة الأميركي - اللبناني أمين الريحاني، الذي كتب عنه تحت عنوان: «فيلسوف الفريكة وصديق الملوك».
المملكة المتحدة كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة