«كوداك سمايل» كاميرا مطوّرة بطابعة داخلية

«كوداك سمايل» كاميرا مطوّرة بطابعة داخلية

تتيح طباعة 40 نسخة
الثلاثاء - 16 صفر 1441 هـ - 15 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14931]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
كاميرا «كوداك سمايل» بدرجة وضوح 10 ميغابكسل تضم طابعة داخلية. ولا تختلف طريقة عمل الكاميرا كثيراً عن طريقة عمل معظم كاميرات الهواتف الذكية.
ولالتقاط الصورة، أزيحوا الغطاء لفتح العدسة واستخدموا العين الفاحصة (LCD) الموجودة في الخلف. وبعد التقاط الصورة، وبكبسة زرّ، يمكنكم طباعة الصورة بقياس بطاقة العمل (2 في 3 بوصات)، والحصول على 40 نسخة مطبوعة في شحنة واحدة.
وبمقاساتها الأقرب إلى الهاتف الذكي، تعتبر «كوداك سمايل» Kodak Smile استكمالاً لكاميرا «برينتوماتيك»، الأكبر حجماً بتقنية «صوّب وصوّر»، والمجهّزة بعين فاحصة LCD أطلقتها «كوداك» في بداية عام 2018.
بالإضافة إلى الكاميرا، تضمّ سلسلة «سمايل» طابعة بحجم اليد تتصل عبر البلوتوث بأي هاتف ذكي لتتيح لكم طباعة آنية لصور التقطتموها على الهاتف.
تعتمد الكاميرا والطابعة على تقنية «صفر حبر»، وتُباعان بـ99.99 دولار للقطعة الواحدة عبر موقع أمازون. في سبتمبر (أيلول)، أطلقت «كوداك» نسخة أكبر حجماً من كاميرا «سمايل» سمتها «كلاسيك»، تضمّ عينا فاحصة نافرة مع طابعة مدمجة بسعر 149 دولارا.
صُممت الكاميرات والطابعة في ستوديو «برانش كرييتف» في سان فرانسيسكو. ويقول جوش مورينستين، الشريك المؤسس في «برانش كرييتف» إنّ «الهدف الرئيسي من هذه الكاميرا هو الحصول على صور حقيقية بعيداً عن الشاشات والتقنية السحابية، لوضعها بين أيدي الناس».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة