باكستان: السعودية لم تطلب الوساطة مع إيران

باكستان: السعودية لم تطلب الوساطة مع إيران

الأحد - 14 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14929]
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
إسلام آباد: «الشرق الأوسط»
شددت باكستان على أن السعودية لم ترسل أي خطاب أو رسالة لرئيس الوزراء الباكستاني بخصوص الوساطة مع إيران، مؤكدةً أن المبادرة باكستانية.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان أمس (السبت): «هناك تقارير في بعض وسائل الإعلام الأجنبية تقول إن السلطات السعودية أرسلت خطاباً أو رسالة لرئيس الوزراء الباكستاني ليوصلها إلى القيادة الإيرانية من أجل الحوار بين إيران والسعودية، وذكر بعض التقارير أن ولي العهد هو من أرسل الخطاب أو الرسالة، وليس لهذه التقارير أي أساس من الصحة لأنه لم يُرسل مثل هذه الرسالة أو الخطاب، ولم تطلب السعودية من باكستان القيام بأي دور وساطة مع إيران».

وأضافت وزارة الخارجية الباكستانية أن المبادرة من أجل إمكانية إجراء حوارٍ بين السعودية وإيران تُعد محاولة من رئيس وزراء باكستان لضمان السلام في المنطقة.

وجاء البيان بعد ساعات من تصريحات للمتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، جدد فيها مزاعم إيرانية سابقة حول تلقيها رسالة من السعودية، وذلك بعدما دحض وزير الدولة لشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، صحة ما ورد على لسان كل من المتحدث باسم الخارجية والمتحدث باسم الحكومة الإيرانية قبل أسبوعين.

ونقلت «رويترز» عن وزارة الخارجية الإيرانية، أمس، قولها قبل زيارةٍ من المقرر أن يقوم بها رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، لإيران إن «طهران مستعدة لإجراء محادثات مع السعودية سواء عبر وسيط أو من دونه». ورداً على سؤال عن تقارير استندت إلى تصريحات المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أول من أمس، بأن عمران الذي من المقرر أن يصل إلى إيران خلال ساعات قد يحاول التوسط بين طهران والسعودية قال عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية «لا علم لديّ عن أي وساطة».

ونقلت هيئة الإذاعة الإيرانية عن موسوي قوله «لقد أعلنت إيران أنها مستعدة دائماً، عبر وسيط أو من دونه، لإجراء محادثات مع جيرانها بما في ذلك السعودية لإزالة أي سوء فهم».
Pakistan السعودية التوترات إيران السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة