مصر: الإعدام لـ6 مدانين بتنفيذ هجوم «إرهابي» على فندق سياحي

مصر: الإعدام لـ6 مدانين بتنفيذ هجوم «إرهابي» على فندق سياحي

إحالة أوراق متهم في «خلية إمبابة» للمفتي
الأحد - 14 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14929]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
عاقبت محكمة مصرية، أمس، 6 أشخاص بالإعدام، وذلك بعد إدانتهم بتنفيذ هجوم على فندق سياحي في محافظة الجيزة قبل 3 سنوات. والحكم الذي أصدرته «جنايات الجيزة»، أمس، جاء بعد استطلاع الرأي الشرعي (غير المُلزم) لمفتي مصر بشأن إعدام 7 أشخاص، وتضمن كذلك معاقبة 8 متهمين بالمؤبد، ومعاقبة 12 حدثاً بالسجن 10 سنوات. وخضع للمحاكمة في القضية المعروفة باسم «الهجوم على فندق الأهرامات الثلاثة»، 26 متهماً منهم 3 هاربين، ونسبت التحقيقات للمتهمين، أنهم «في الفترة من عام 2015 وحتى 2016 قادوا جماعة أسست على خلاف القانون وأمدوهم بأسلحة وأموال وهاجموا فندق الأهرامات الثلاثة، وحازوا أسلحة نارية وذخائر، فضلا عن ارتكاب جرائم التجمهر واستعمال القوة مع الشرطة وتخريب الممتلكات».
وخلال جلسة النطق بالحكم، قال رئيس الدائرة الثالثة (إرهاب) بمحكمة «جنايات الجيزة»، المستشار ناجي شحاتة إن «القلة الفاسدة التي روعت الآمنين وسعت لبث الرعب في نفوس أبناء الوطن إرضاءً لحقد دفين سكن صدورهم فأطلقوا النيران وأشعلوا الألعاب النارية، كان هدفهم ترويع زائري البلاد والإساءة لصورة البلد وضرب السياحة والإضرار باقتصاد الوطن لخدمة جماعة الإخوان (الإرهابية) التي تسعى لنشر الكراهية والبغضاء نحو كل من لا ينتمي إليها أو يؤازرها فكانت تلك الفعلة الدنيئة التي يبرأ منها الدين والخلق القويم»، بحسب نص كلمته.
وقبل عام تقريباً، أيدت محكمة النقض قراراً بإدراج المتهمين على «قوائم الكيانات والشخصيات الإرهابية».
وبحسب التحقيقات التي أجرتها النيابة مع المتهمين، فإنهم يواجهون ارتكاب جرائم «تأسيس جماعة خلافا لأحكام القانون والدستور، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة عملها، وتضمنت تأسيس لجان عمليات نوعية لجماعة الإخوان بالجيزة (تصنفها السلطات إرهابية)، لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على الأفراد والمنشآت العامة والسياحية».
كما وجهت النيابة لعدد من المتهمين تهمة «الاشتراك مع آخرين مجهولين في تجمهر غرضه التخريب العمد لمنشآت سياحية، باستخدام أسلحة نارية وذخائر، حيث توجهوا لفندق الأهرامات الثلاثة وأمطروه بوابل من الأعيرة النارية، ورشقوه بالعبوات الحارقة، حيث كان ذلك بالتزامن مع خروج فوج سياحي من الفندق يستقل حافلة، ما عرض حياة أفراده للخطر، وأطلقوا النار على عريف شرطة كان موجودا أمام الحافلة». وتضمنت نصوص التحقيقات اتهامات بـ«حيازة 5 بنادق خرطوش، وفرد خرطوش، وثلاثة مسدسات بغير ترخيص، ومتفجرات وبارود أسود بقصد استعماله في نشاط يخل بالأمن العام» وفق ما جاء بالتحقيقات.
من جهة أخرى، أحالت محكمة جنايات الجيزة، متهماً في إعادة إجراءات محاكمته بالقضية المعروفة إعلامياً بـ«خلية إمبابة» إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه، وحددت جلسة 30 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل للنطق بالحكم.
وأسندت النيابة لـ16 متهماً في القضية، أنهم «في غضون الفترة بين 2013 حتى 2015 قاموا بإنشاء جماعة أسست على خلاف القانون؛ تهدف إلى الاعتداء على مؤسسات الدولة، والاعتداء على الحرية والإضرار بالوحدة الوطنية، واستهداف المسيحيين واستحلال دمائهم والإخلال بالنظام العام، وتعريض المجتمع للخطر والاعتداء على القوات المسلحة، فضلاً عن اتهام حيازة الأسلحة النارية».
مصر أخبار مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة