حاكم الشارقة يتسلم الدكتوراه الفخرية من جامعة «أتونوما مدريد»

حاكم الشارقة يتسلم الدكتوراه الفخرية من جامعة «أتونوما مدريد»

تقديراً لجهوده في دعم الثقافة
الأحد - 14 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14929]
الشارقة: «الشرق الأوسط»
منحت جامعة مدريد المستقلة «أتونوما مدريد» الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الدكتوراه الفخرية، تقديراً لجهوده في دعم الثقافة، خلال حفل أقيم في العاصمة الإسبانية مدريد يوم أمس.
وأعرب الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن بالغ سعادته وخالص شكره لترشيحه ومنحه الدكتوراه الفخرية من جامعة مدريد المستقلة «أتونوما مدريد»، مؤكداً أن هذا التكريم من هذه الجامعة المشهود لها بالتميز لهو مصدر اعتزاز.
وقال حاكم الشارقة: «في البداية، أود أن أعبر عن سعادتي بوجودي في جامعة مدريد المستقلة (أتونوما مدريد)، ويسرني الالتقاء بهذا الجمع الكبير من الأكاديميين والباحثين المميزين، والضيوف المرموقين من الجامعات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة. كما نود أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير لأساتذة قسم البيولوجي، وأعضاء لجان الجامعة المعنية بالتكريم والشهادات الفخرية، ورئيس الجامعة، ومجلس أمنائها، على ترشيحنا ومنحنا الدكتوراه الفخرية من جامعة أتونوما مدريد المشهود لها بالتميز بين جامعات إسبانيا وأوروبا. نتشرف بهذا التكريم الذي سنعتز به مدى الحياة».
وأضاف: «في الحاضر والمستقبل، لدى الشارقة وإسبانيا علاقات ثقافية وأكاديمية وإنسانية متنوعة راسخة منذ عدة عقود. ومن أبرزها التعاون والعمل المشترك في مجال علم الآثار والتنقيب الأثري الذي بدأ في عام 1996، بمزاولة بعثة التنقيب الأثري الإسبانية من جامعة (أتونوما مدريد) أعمال موسمها الأول بالمنطقة الوسطى من إمارة الشارقة، برئاسة الدكتور خواكين كوردوبا زويلو، بالتعاون مع العاملين بهيئة الآثار بالشارقة، والحمد لله أكدت نتائج التنقيب حتى الآن اعتقادنا السابق بالأهمية الأثرية لهذه المنطقة».
واختتم حاكم الشارقة كلمته قائلاً: «يسعدنا أن نستمر في دعم التعاون بين جامعة مدريد المستقلة (أتونوما مدريد) وهيئة الآثار وجامعات وأكاديميات الشارقة العلمية، وندعو الجميع إلى العمل المشترك في كل المجالات لدفع حدود المعرفة، واستحداث التطبيقات التي تؤدي إلى التقدم والتطور الذي نشدوه جميعاً».
كانت مراسم تنصيب الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالدكتوراه الفخرية قد بدأت بكلمة للدكتور رافائيل جاريسي ألاركون، رئيس جامعة مدريد المستقلة «أتونوما مدريد»، استعرض في مقدمتها سيرة حاكم الشارقة العلمية والتعليمية والعملية، وإنجازاته على صعيد البحوث التي من شأنها الارتقاء بالبشرية.
بعدها، دعي الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، لبدء مراسم تنصيب الدكتوراه، وتلا رئيس الجامعة البيان الرسمي لهذه المناسبة، حيث قال: «بكل ما لديكم من مزايا، يقر المجلس الأعلى للجامعة تنصيبكم بالدكتوراه الفخرية من جامعة مدريد المستقلة (أتونوما مدريد)، واسمحوا لي بأن أضع لكم القلنسوة، المثل الرمزي لمقام معرفتكم وعلمكم وحكمتكم».
وتابع: «كما أقدم لكم هذا الخاتم، كرمز للتآخي بين أعضاء طاقم هيئة التدريس في الجامعة، وأتقدم لكم بالقفازات البيضاء التي تمثل المكانة العلمية والنزاهة والكرامة، وأهديكم كتاب (العلم)، وأود أن تحتفظوا به كذكرى - على الرغم مما لديكم من علم ومعرفة - فهو عرفان لمن أمدوكم بالمعارف التي تتحلون بها اليوم».
اسبانيا أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة