ألمانيا توقف تصدير أسلحة لتركيا رداً على عمليتها في سوريا

ألمانيا توقف تصدير أسلحة لتركيا رداً على عمليتها في سوريا

السبت - 13 صفر 1441 هـ - 12 أكتوبر 2019 مـ
عربة تحمل دبابة تركية قرب الحدود مع سوريا (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
نقلت صحيفة «بيلد إم زونتاج» عن وزير الخارجية الألماني قوله، اليوم (السبت)، إن ألمانيا حظرت تصدير الأسلحة لتركيا، رداً على شن أنقرة عملية عسكرية على وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شمال سوريا.

وقال وزير الخارجية هايكو ماس، للصحيفة: «نظراً إلى الهجوم العسكري التركي في شمال شرقي سوريا لن تصدر الحكومة الاتحادية أي تراخيص جديدة لكل العتاد العسكري الذي يمكن أن تستخدمه تركيا في سوريا»، حسبما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء.

وأعلنت تركيا اليوم (السبت)، دخولها مدينة رأس العين في شمال شرقي سوريا لكن لم يتضح مدى توغلها، بينما نفت القوات التي يقودها الأكراد ذلك، وقالت إنها شنت هجوماً مضاداً. وتأتي المعركة في رأس العين بينما تواصل تركيا لليوم الرابع عملية عسكرية عبر الحدود ضد الأكراد في سوريا رغم مناشدات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتحذيرات من فرض عقوبات إذا لم تتوقف.

وقالت واشنطن إن التوغل التركي يُلحق «ضرراً بالغاً» بالعلاقات مع أنقرة. ووصفت جامعة الدول العربية العملية العسكرية التركية بأنها «غزو لأراضي دولة عربية وعدوان على سيادتها».

وأثار الهجوم انتقادات دولية حادة ومخاوف من تداعياته الإنسانية، وقالت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التي يقودها الأكراد إن ما يقرب من 200 ألف نزحوا بسببه. وقدر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عدد النازحين بأكثر من مائة ألف من مدينتي تل أبيض ورأس العين.

وبدأت تركيا عمليتها العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعدّها جماعة إرهابية بعد أن سحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بعض قواته التي تدعم المقاتلين الأكراد في قتال تنظيم «داعش».
المانيا تركيا أخبار سوريا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة