أبرز رؤساء أركان الجيوش الأميركية... في سطور

أبرز رؤساء أركان الجيوش الأميركية... في سطور

السبت - 13 صفر 1441 هـ - 12 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14928]
الجنرال كولن باول - الجنرال مارتن إديمبسي
واشنطن: «الشرق الأوسط»
تعاقب على منصب رئيس الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية عدد من ألمع الضباط الكبار، وفيما يلي نبذ عن بعضهم:

 - الأميرال ويليام ليهي (6 مايو|أيار 1875 - 20 يوليو|تموز 1959). كان ضابطاً بحرياً خدم كأحد كبار ضباط الجيش الأميركي، وكان في صميم جميع القرارات العسكرية الرئيسية التي اتخذتها الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية. وبعد تقاعده من البحرية عام 1939، عيّنه الرئيس فرانكلين روزفلت، صديقه المقرب، حاكماً لبورتوريكو، ثم سفيراً في فرنسا من عام 1940 إلى عام 1942. وبعدما دخلت الولايات المتحدة الحرب، استدعاه روزفلت مجدداً كرئيس أركان شخصي، وكان صانع القرار الرئيسي خلال الحرب، واستمر في عهد الرئيس هاري ترومان، وتقاعد عام 1949.

 - الجنرال عمر برادلي (12 فبراير|شباط 1893 - 8 أبريل|نيسان 1981). كان ضابطاً كبيراً في جيش الولايات المتحدة في أثناء الحرب العالمية الثانية وبعدها، وهو أول رئيس لرؤساء الأركان المشتركة من عام 1948 حتى 1953، أشرف على صنع السياسة العسكرية للجيش الأميركي في الحرب الكورية، وترقّي إلى رتبة جنرال من فئة الخمسة نجوم، ليصبح أحد 9 أشخاص فقط حظوا بهذه الرتبة في القوات المسلحة الأميركية.

 - الجنرال إيرل ويلر (13 يناير|كانون الثاني 1908 - 18 ديسمبر|كانون الأول 1975). كان جنرالاً لامعاً في الجيش، وشغل منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة من عام 1964 حتى 1970، إبان «حرب فيتنام».

 - الأميرال توماس مورر (9 فبراير|شباط 1912 - 5 فبراير|شباط 2004). كان طياراً في سلاح البحرية، وعمل رئيساً للعمليات البحرية من 1967 إلى 1970، وعيّن رئيساً للأركان المشتركة من 1970 إلى عام 1974. وبعد الهجوم على حاملة الطائرات «يو إس إس ليبرتي» عام 1967 في شرق البحر المتوسط، قال مورو إنه كان عملاً متعمداً من جانب الإسرائيليين، وإن الرئيس ليندون جونسون أمر بالتستر للحفاظ على العلاقات مع إسرائيل. وسأل عما إذا كانت «حكومتنا تضع مصالح إسرائيل قبل مصالحنا، ولماذا؟».

 - الجنرال كولن باول (ولد في 5 أبريل|نيسان 1937). جنرال متقاعد من فئة أربع نجوم. شغل منصب رئيس قيادة الأركان المشتركة من 1989 حتى 1993 خلال حرب الخليج. وهو أول وأهم أميركي جامايكي يتولى هذا المنصب، وشغل منصب مستشار الأمن القومي من عام 1987 حتى 1989، ثم عيّن وزيراً للخارجية في عهد الرئيس جورج بوش الابن من عام 2001 حتى 2005، وكان أول أميركي أسود في هذا المنصب.

 - الجنرال ريتشارد مايرز (من مواليد 1 مارس|آذار - مارس|آذار 1942). جنرال متقاعد من رتبة الأربع نجوم في سلاح الجو. وشغل منصب الرئيس الخامس عشر لرؤساء الأركان المشتركة من 2001 حتى 2005. وبهذه الصفة، شغل منصب المستشار العسكري الرئيسي للرئيس جورج بوش، ووزير الدفاع ومجلس الأمن القومي خلال المراحل الأولى من الحرب على الإرهاب، بما في ذلك تخطيط وتنفيذ غزو العراق عام 2003.

الجنرال مايكل مولن (من مواليد 4 أكتوبر|تشرين الأول 1946). أميرال متقاعد من سلاح البحرية الأميركية. شغل منصب الرئيس السابع عشر لرؤساء الأركان المشتركة من 2007 حتى 2011. وكان الضابط الثالث فقط في تاريخ البحرية الذي يجري تعيينه في 4 مهام مختلفة من رتبة الأربع نجوم، إذ كان أيضاً قائداً للقوات البحرية الأميركية في أوروبا، وقيادة الحلفاء المشتركة في نابولي، ونائب الرئيس الثاني والثلاثين للعمليات البحرية.

 - الجنرال مارتن ديمبسي (من مواليد 14 مارس|آذار 1952). جنرال متقاعد شغل منصب الرئيس الثامن عشر لرؤساء الأركان المشتركة من 2011 حتى 2015. وشغل نائب قائد القيادة الوسطى، وقائد القيادة الأمنية الانتقالية المتعددة الجنسيات في العراق.

 - الجنرال جوزيف دانفورد (من مواليد 8 ديسمبر|كانون الأول 1955). الرئيس التاسع عشر لرؤساء الأركان المشتركة من 2015 حتى 2019. وكان الرئيس الـ36 لقوات مشاة البحرية (المارينز)، وقائداً للقوة الدولية والأميركية في أفغانستان، كما قاد عدة وحدات، بما في ذلك فوج البحرية الخامس إبان غزو العراق عام 2003.
أميركا حصاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة