«موانئ دبي العالمية» تعلن عن توسع أعمالها في بيرو

«موانئ دبي العالمية» تعلن عن توسع أعمالها في بيرو

رئيس الشركة: نضطلع بدور ملموس في تحفيز وتيسير تدفقات التجارة العالمية
الجمعة - 12 صفر 1441 هـ - 11 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14927]
دبي: «الشرق الأوسط»
قالت «موانئ دبي العالمية» إنها عززت من وجودها في قارة أميركا الجنوبية، من خلال التوسع في أعمالها في بيرو، لتتحوّل من محطة لمناولة الحاويات في ميناء كالاو، إلى مركز متكامل للعمليات البحرية واللوجيستية وتلبية الاحتياجات في كامل سلسلة التوريد.
وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «تعكس عملياتنا في بيرو التطبيق العملي لاستراتيجية (موانئ دبي العالمية) الرامية لتمكين التجارة العالمية الذكية. فنحن نحرص من خلال إدارتنا للموانئ والمراكز اللوجيستية وشركات الشاحنات والخدمات البحرية على تقديم خدمات ميسّرة لجميع عملائنا في بيرو، ضمن كل مرحلة من مراحل سلسلة التوريد».
وأضاف: «تجربتنا في بيرو تجسّد سعينا المستمر لتوظيف كافة معارفنا العملية لخدمة شركائنا وعملائنا على المستوى العالمي، التي اكتسبناها من تجربتنا وخبراتنا الطويلة في ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) في دبي، وعملياتنا في بيرو تُعدُّ مؤشراً لما نتطلع لتحقيقه من مشاركة فعلية ومؤثرة في تحقيق الازدهار الاقتصادي للإمارات وغيرها من مختلف بلدان العالم التي نعمل فيها».
وتابع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «تُعتبر التجارة المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي العالمي بما في ذلك قارة أميركا اللاتينية التي لا تُعد استثناءً، ونحن في (موانئ دبي العالمية) نسعى بكل طاقتنا أن نقدم قيمة مضافة حقيقية لكل شركائنا، وأن نضطلع بدور ملموس في تحفيز وتيسير تدفقات التجارة العالمية».
وعملت «موانئ دبي العالمية» منذ إنشاء «ميناء كالاو» في موقع جديد كلياً على زيادة استثماراتها في بيرو، حيث استحوذت على شركة الخدمات البحرية «كوسموس أجينسيا ماريتايما إس إيه سي» (سي إيه إم)، كما وسّعت «موانئ دبي العالمية» حضورها في بيرو، من خلال استحواذها على «نيبتونيا إس إيه» و«تريتون ترانسبورت إس إيه»، وهما شركتان تديران مراكز لوجيستية ومستودعات وتخزين جمركي وخدمات الشاحنات. وتدعم المنصة المتكاملة لخدمات سلسلة التوريد للعملاء الذين يديرون أعمالهم في بيرو وخارجها.
ونتيجة لذلك، أصبحت «موانئ دبي العالمية - كالاو» البوابة الرئيسية لحركة صادرات وواردات الحاويات في بيرو، والنقطة الرئيسية للشحن بالعبور الإقليمي. وساعد دمج الطيف الواسع من عمليات «موانئ دبي العالمية» على تحويل بيرو إلى مركز تجاري لمنطقة أميركا اللاتينية.
وكانت «موانئ دبي العالمية» قد أعلنت عن مناولة 35.8 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، على امتداد محفظتها العالمية من محطات الحاويات في النصف الأول من عام 2019، حيث ارتفعت الكميات الإجمالية بنسبة 0.5 في المائة على أساس سنوي مُعلن عنه، وبنسبة 0.5 في المائة على أساس نسبة النمو.
وأصبحت «موانئ دبي العالمية» لاعباً رئيسياً في الأميركتين، من خلال شبكة من المحطات في كل من بيرو والأرجنتين والإكوادور وشيلي والبرازيل والدومينيكان وسورينام وكندا. وتواصل عملياتها في الأميركتين التزاماً بدورها المحوري في تمكين التجارة العالمية، في الوقت الذي تتطلع فيه الشركة لاستراتيجية أوسع نطاقاً تساعد على توسيع العمليات في كامل سلسلة التوريد، وتكرار تجربة النجاح التي حققتها في بيرو.
الامارات العربية المتحدة دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة