232 فعالية ثقافية وعلمية في «موسم تنوين الإبداعي» بالسعودية

232 فعالية ثقافية وعلمية في «موسم تنوين الإبداعي» بالسعودية

يركّز على التعليم بالترفيه واستكشاف المعرفة
الجمعة - 12 صفر 1441 هـ - 11 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14927]
الدمام: عبيد السهيمي
انطلقت مساء أمس، فعاليات «موسم تنوين الإبداعي» في نسخته الثانية، الذي يتضمن 232 فعالية ثقافية وفنية وعلمية، تشمل معارض فنية وعروضاً مسرحية وورشاً وندوات تناقش مفهوم اللعب كأداة تجمع بين التعليم والترفيه.

وتستمر الفعاليات التي ينظمها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) في الظهران حتى 26 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، وتقدم خلالها «أكاديمية برشلونة لكرة الصغار» فعاليات نوعية لذوي الإعاقة السمعية والبصرية احتفالاً باليوم العالمي للإبصار.

وتتضمن الفعاليات ساعات من التدريب العميق والاحترافي في كرة القدم، تتبعها إقامة مباراة للمكفوفين وضعاف البصر، في حين سيكون ذوو الإعاقة السمعية على موعد مع فعاليات «تجربة الزمكان عبر اللمس» لاكتشاف أبعاد الزمان والمكان في أعمال الفنانين السعوديين المعاصرين.

وذكر عبد الله الراشد مدير البرامج في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، أنّ موسم تنوين يشهد هذا العام تقديم ما يزيد عن 70 ورشة، تهدف إلى تطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من المصممين والمهنيين والطلاب حيث سيتم طرح «اللعب» بمفهومه الإبداعي وبمساراته الأربعة، (اللعب والتقنية وأساليب اللعب وأدوات اللعب ومساحات اللعب)، كمادة فريدة وتفاعلية في بيئة محفزة وداعمة للإبداع.

وأضاف الراشد، أن «تنوين» يشهد أيضاً مشاركة 35 متحدثاً في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتفكير الإبداعي والفنون، وكذلك أكثر من 13 معرضاً تفاعلياً، و30 حلقة نقاشية تشارك فيها نخبة من صنّاع الفكر والثقافة في العالم، ليضع «تنوين» زواره أمام فرصة لاكتساب المعرفة واكتشاف تجارب متنوعة.

ونظّم مركز «إثراء» نحو 9 آلاف فعالية، وأكثر من 100 ورشة منذ بداية عام 2019. ومن المقرر أن يستضيف المركز 4 معارض عالمية ومحلية في متحف إثراء، إلى جانب 15 عرضاً مسرحياً، ونحو 100 متحدث عالمي في العام المقبل 2020؛ حيث يمكن للزوّار من داخل المملكة وخارجها الاستمتاع بالبرامج والفعاليات.

ومن فعاليات موسم «تنوين» فعالية «لومينيرويم... عالم العجائب!» للمصمم البريطاني آلان باركنسون، الذي يعرض منحوتات مستلهمة من العمارة الإسلامية، تجمع بين الإبداع المعماري في التصميم وانعكاسات الألوان وتنوعها، كذلك معرض لوحة «المشكال» للفنانة كارينا سميغلا، التي تمزج بين الإبهار الفني والمعرفة الدقيقة بالألوان وانطباعاتها، في أجواء تعكس علاقة الفن التشكيلي والتأثيرات البصرية.

كما يستقبل مسرح «إثراء» عروضاً مسرحية وموسيقية ذات طابع عالمي، منها عرض «ساحر أوز العجيب» المأخوذ عن رائعة هوليوود الكلاسيكية التي تحمل الاسم ذاته، وتقدم أغاني الفيلم الشهيرة لأول مرة في السعودية من خلال أداء حي أمام الجمهور.

وستجوب الدمى العملاقة الطُّرُق في عرض فني تفاعلي، كما سيقدم الموسم عرض «الموسيقى العربيّة بروح الجاز» للفنان طارق يماني الذي يمزج بين الموسيقى العربية وموسيقى الجاز الأميركية.

ويقدم «إثراء» لجمهوره من الأطفال والشباب فعالية «ADA» التي تمثل الفن التفاعلي؛ حيث تعرض كائنات هوائية ممتلئة بالهيليوم لتطفو بحرية في غرفة تحاكي طفو الكواكب والمجرات في الفضاء، وتصحب فعالية عرض «الرياضات الخطرة» الجمهور من خلال مقدّم البرامج الشّهير «غريغ فوت» الذي يقدم عروض الحركات البهلوانيّة الجريئة والقفزات العالية.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة