بومبيو: معاملة الصين للمسلمين انتهاك جسيم لحقوق الإنسان

بومبيو: معاملة الصين للمسلمين انتهاك جسيم لحقوق الإنسان

الخميس - 11 صفر 1441 هـ - 10 أكتوبر 2019 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن معاملة الصين للمسلمين، ومن بينهم الأويغور، في غرب البلاد تمثل «انتهاكاً جسيماً لحقوق الإنسان»، وأكد أن واشنطن ستواصل إثارة هذه القضية، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقال بومبيو لشبكة «‬بي بي إس» التلفزيونية أمس (الأربعاء): «هذا ليس انتهاكاً جسيماً لحقوق الإنسان فحسب، لكننا نعتقد أنه ليس من مصلحة العالم أو الصين الانخراط في هذا النوع من السلوك».
ورداً على سؤال عما إذا كان الرئيس الصيني شي جينبينغ يتحمل المسؤولية، قال بومبيو: «شي جينبينغ يقود البلاد وهو مسؤول عن الأمور التي تحدث باسمه، شأنه في ذلك شأن قائد كتيبة دبابات أو شركة صغيرة».
ولمعاقبة بكين على معاملتها للأقليات المسلمة، وسعت الحكومة الأميركية هذا الأسبوع قائمتها السوداء التجارية لتشمل بعض الشركات الناشئة الرائدة في مجال الذكاء الصناعي، وأعلنت فرض قيود على منح التأشيرات للمسؤولين في الحكومة الصينية والحزب الشيوعي الذين تعتقد أنهم مسؤولون عن احتجاز أفراد أو إساءة معاملة الأقليات المسلمة في إقليم شينجيانغ.
وسبق لمسؤولين أميركيين القول إن إدارة الرئيس دونالد ترمب تفكر في فرض عقوبات على المسؤولين الذين لهم صلة بقمع الصين للمسلمين، ومن بينهم تشين تشوانغو أمين الحزب الشيوعي في شينجيانغ.
أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة