متاعب سائقي «تيسلا» مستمرة مع تعديلات نظام القيادة الذاتية

متاعب سائقي «تيسلا» مستمرة مع تعديلات نظام القيادة الذاتية

الأربعاء - 10 صفر 1441 هـ - 09 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14925]
سيارات «تيسلا» لا توفر قيادة ذاتية كاملة بعد
لندن: «الشرق الأوسط»
نشر كثير من مستخدمي سيارات «تيسلا» الكهربائية مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لحوادث أو مواقف حرجة تسبب فيها نظام «سمارت سامون» المعدل من نظام «أوتو بايلوت» الأصلي لمساعدة السائق. ويعتبر البعض أن النظام غير قادر على توجيه السيارة كنظام قيادة ذاتية.
وحذرت الشركة من أن نظام التوجيه في سيارات «تيسلا» يحتاج إلى مراقبة السائق في شتى المواقف، خصوصاً في حالات المرور السريع وتقاطعات الشوارع. ويمكن للنظام الجديد توجيه السيارة إلى وجهات معينة عبر نظام الملاحة أو عبر الهاتف الجوال. وانتقد بعض خبراء القيادة استخدام الشركة ألفاظاً مثل «القيادة الذاتية» التي لا تتوافر بعد في السيارة ولا يمكن اعتبارها بديلاً عن القيادة البشرية للسيارة. وقال جيسون ليفين مدير مركز القيادة الآمنة إن خاصية «سمارت سامون» هي نوع من التقنية الذكية ولكنها ليست بديلاً عن نظم القيادة الذكية الكاملة التي تغني عن وجود سائق. وأضاف ليفين أن استخدام الشركة ألفاظاً مثل «أوتو بايلوت معزز» يزيد من احتمال وقوع الحوادث وليس العكس.
وأضافت الشركة تحذيراً حول استخدام النظام بأن السائق ما زال مسؤولاً عن توجيه وسلامة السيارة في كل الأحوال. وتشير الصور المنشورة على مواقع الإنترنت إلى أن نقاط الضعف الواضحة هي جوانب السيارة وزواياها وليس المقدمة. ووجه بعض المعلقين اللوم للشركة في أنها أتاحت أنظمة غير متكاملة في سياراتها يمكنها أن تخدع السائق بأمان زائف.
سيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة