فيديو... قناة أميركية تقطع خطاب ترمب لأنه «لا يقول الحقيقة»

فيديو... قناة أميركية تقطع خطاب ترمب لأنه «لا يقول الحقيقة»

الخميس - 27 محرم 1441 هـ - 26 سبتمبر 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب يلقي خطاباً بعد إعلان الديمقراطيين في مجلس النواب بدء إجراءات عزله (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قطعت قناة «إم إس إن بي سي» الأميركية الصوت عن البث الحي لمؤتمر صحافي للرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الأربعاء)، معللة ذلك بأن الرئيس «يكرر الاتهامات حول منافسه الديمقراطي جو بايدن في محاولة للتشويش على مسألة التحقيق ضده».

وقالت المذيعة نيكول والاس في اللحظة التي قطعت فيها القناة خطاب ترمب: «نحن نكره حقاً أن نفعل ذلك، لكن الرئيس لا يقول الحقيقة».

وأضافت والاس أن الادعاءات ضد جو بايدن ونجله هانتر ليست صادقة، إذ حسمت جهات التحقيق الأوكرانية هذا الأمر، ولم تُبرز أي إدانات. ورأت أن «الأمر المذهل هو أن ترمب يحاول حرف مسار قضية المساءلة والعزل إلى اتجاه مغاير».



وجاء المؤتمر الصحافي لترمب عقب إعلان رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي أن المجلس سيبدأ تحقيقاً رسمياً بهدف عزله بشبهة أنه طلب من نظيره الأوكراني التحقيق حول خصمه السياسي جو بايدن، في خطوة نادرة أحدثت زلزالاً في واشنطن.

وقالت بيلوسي في مؤتمر صحافي في واشنطن إن «تصرّفات رئاسة ترمب كشفت الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا». وأضافت: «لذلك، أعلن أنّ مجلس النواب يفتح تحقيقاً رسمياً لعزل الرئيس».

وعمل نجل بايدن، هانتر بايدن، لصالح مجموعة غازية أوكرانية منذ عام 2014، حين كان والده نائباً للرئيس السابق باراك أوباما. وتفجرت الفضيحة عقب شكوى من عميل سري في الاستخبارات الأميركية بشأن محادثة هاتفية بين ترمب وزيلنسكي في 25 يوليو (تموز).

ويؤكد ترمب أنّه «غير قلق على الإطلاق» من بدء الديمقراطيين في الكونغرس إجراءات لعزله.
أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة