القميص الأبيض يأخذ أشكالاً جديدة تحية لكارل لاغرفيلد

القميص الأبيض يأخذ أشكالاً جديدة تحية لكارل لاغرفيلد

الخميس - 27 محرم 1441 هـ - 26 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14912]
لندن: «الشرق الأوسط»
إذا سبق للراحل إيف سان لوران أن صرح في إحدى مقابلاته بأنه كان يتمنى لو أنه أول من ابتكر بنطلون الجينز، فإن الراحل كارل لاغرفيلد كان يتمنى أن يكون أول من ابتكر القميص الأبيض. السبب حسب شرحه أن «القميص الأبيض هو أساس كل شيء... وكل شيء يأتي بعده». هذا الاعتراف أخذته كل من «ميزون كارل لاغرفيلد» وموقع التسوق الشهير «فارفيتش» على محمل الجد بتحويله إلى حقيقة ملموسة، من خلال مشروع خيري بعنوان «تحية لكارل: مشروع القميص الأبيض».

تُعلّق هولي روجرز، الرئيس المسؤول عن منتجات «فارفيتش»، بأنَّ المسألة لم تكن تحية لكارل لاغرفيلد فحسب بل أيضاً لها جانب خيري، من خلال دعم جمعية خيرية كانت قريبة جداً من قلب المصمم الراحل ودعمها لسنوات. ولم تخفِ هولي أيضاً سعادتها بهذا المشروع، لأنه «يحمل كثيراً من معاني الولاء لمصمم أعطى الكثير لصناعة الموضة. كما أنه أيضاً فرصة لمن تعاونوا أو تعاملوا معه للتعبير عن مدى حبهم وتقديرهم له».

وتؤكد أن التجاوب الذي شهدته هذه المبادرة لم يكن متوقَّعاً. كانت الفكرة بسيطة تتلخص في أنهما طلبا من مجموعة من العارضات والمصممين والشخصيات المقربة من المصمم الراحل أو التي تعاملت معه في فترة من الفترات، إعادة صياغة القميص الأبيض بتصورهم الخاص واضعين نصب أعينه أنه قطعة لصيقة بالمصمم الراحل وجزء من أسلوبه. وكانت النتيجة مدهشة؛ فكل من تمَّ الاتصال بهم لم يترددوا في القبول. بالنسبة للعارضات، كانت أفضاله عليهن كثيرة، وبالنسبة للمصممين فإن تأثيره وإرثه لا يزال حيّاً يستلهمون منه. كايت موس، كارا ديلفين، جيجي حديد إضافة إلى النجمة الألمانية الأصل، دايان كروغر، والمصممين تومي هيلفغر، وتاكاشي موراكامي، ومن منطقة الشرق الأوسط الإعلامية ديالا مكي، والمصممة وسيدة الأعمال إنجي شلهوب، والعارضة التونسية عفاف جنفين، كانوا من بين مَن تم الاتصال بهم. لم يتأخروا على وضع بصماتهم على القميص الأبيض تحت إشراف كارين روتفيلد، رئيسة التحرير السابقة لمجلة «فوغ» النسخة الفرنسية. بدأت العملية ببساطة جداً؛ فقد تعامل كل واحد منهم مع القطعة وكأنها كنفس، يمكنهم أن يضعوا عليه بصماتهم الخاصة، وهذا ما كان. قميص العارضة كارا ديليفين مثلاً يتميز برسمات استقتها من الوشم الذي يُزين جسدها، مثل صورة أسد موشومة على إحدى أصابعها، وفيل موشوم على ذراعها. أما قميص كايت موس، فكتبت عليه قصيدة للشاعر سوني هول بعنوان «Clutching Pens» يدعو فيها إلى السعادة والضحك. أمر تتذكر كايت موس أن لاغرفيلد كان يقوم به كثيراً وهو يرسم.

من جهتها، أضافت كارين روتفيلد إلى قميصها المحدد على الجسم، وكأنه «كورسيه»، أزراراً غير متوازية، فيما طوّل المصمم موراكامي الجزء الخلفي ليبدو على شكل ذيل، وزين الأكتاف والظهر ببتلات ورود تتوسطها صور جماجم. وطبعاً كانت القصة أميركية بالنسبة لتومي هيلفغر غلبت عليها ألوان الأحمر والأزرق المتناثرة بشكل خفيف. تحيته للمصممة الراحل جاءت عبر إضافته قفازات مثل تلك التي لم يكن يستغني عنها الراحل في العقد الأخير.

كل تصميم من هؤلاء ستُستنسخ منه 77 نسخة تُطرح للبيع اليوم حصرياً على موقعي «فارفيش» ودار كارل لاغرفيلد، على أن يتم طرحها في محلات الدار حول العالم بعد ذلك. سعر كل قميص يُقدر بـ777 يورو، أي ما يعادل 1258 دولاراً أميركياً، على أن تذهب أرباح المشروع لصالح جمعية «سوفي لافي» (أنقذوا الحياة) الخيرية التي تقوم بأبحاث طبية في جامعة ديكارت بباريس، وكان كارل لاغرفيلد يدعمها سرّاً لسنوات. ويتوقع، في حال تم بيع كل هذه القمصان، أن تحصل الجمعية على 419.000 يورو تقريباً.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة