«جيوب زيتية» غامضة في رئات المصابين بمرض يرتبط بالسجائر الإلكترونية

«جيوب زيتية» غامضة في رئات المصابين بمرض يرتبط بالسجائر الإلكترونية

أكبر سلسلة متاجر في العالم أعلنت وقف بيعها
السبت - 22 محرم 1441 هـ - 21 سبتمبر 2019 مـ
صناعة السجائر الإلكترونية تتعرض إلى انتقادات شديدة في الولايات المتحدة - أرشيف (رويترز)
أتلانتا: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت اختبارات تجريها الولايات المتحدة على مئات أُصِيبوا بأمراض في الرئة تهدد حياتهم ومرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية عن شيء غريب، وهو وجود كثير من الجيوب الزيتية في رئة المرضى تسدّ الخلايا المسؤولة عن إزالة الشوائب في الرئتين.

وترغب الدكتورة دانا ميني - ديلمان التي تقود الاختبارات في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا في كشف السبب وراء وجود تلك الجيوب الزيتية.

وستساعد الإجابة عن هذا السؤال في معرفة ما إذا كانت هذه الخلايا تلعب دوراً مهماً في تفاقم الأمراض ذات الصلة بالتدخين الإلكتروني الذي أودى بحياة سبعة أشخاص وأصاب 530 بالمرض حتى الآن. وقد تكشف الإجابة أيضاً عما إذا كان بعض هذه الحالات تحدث دون اكتشافها.

وقالت ميني - ديلمان في حديث عبر الهاتف لوكالة «رويترز» للأنباء: «نتطلع للشراكة مع أي مختبر يمكن أن يساعد في تحديد طبيعة تلك الدهون (الزيوت)».

وقالت مجموعة من الباحثين تعكف على دراسة تأثير التدخين الإلكتروني على المدى البعيد إنها بدأت في إعادة فحص عينات لخلايا رئة تم أخذها من أشخاص خلال السنوات الأخيرة، وذلك في سياق الأبحاث المتعلقة بالخلايا المناعية المشبعة بالزيوت لدى أناس استخدموا السجائر الإلكترونية لكنهم لم يُصابوا بأمراض.

ووجد الباحثون أن أحد الاحتمالات أن هذه الرواسب نتاج استنشاق زيوت السجائر الإلكترونية مثل تلك التي تحتوي على مادة رباعي هيدروكانابينول (تي إتش سي)، وهو أحد مكونات الماريجوانا، أو خلات فيتامين إي. ويُعتبر كلاهما من المواد المساهمة في الإصابة بالأمراض الراهنة.

ويعتقد بعض الباحثين أن الزيوت تتشكل داخل الرئتين كرد فعل طبيعي للجسم على الكيماويات الموجودة في كثير من وسائل التدخين الإلكتروني.

ويقول الباحثون إن من بين النظريات المطروحة أن تدخين تلك المواد الكيماوية ربما يضعف الجهاز المناعي ويجعل مدخني السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

وتتعرض صناعة السجائر الإلكترونية إلى انتقادات شديدة في الولايات المتحدة الأميركية عقب ارتفاع معدلات التدخين بها بين مراهقين.

وذكرت سلسلة متاجر «وول مارت» الشهيرة بالولايات المتحدة الأميركية، وهي أكبر سلاسل للتجزئة في العالم، إنها ستتوقف عن بيع السجائر الإلكترونية، حسبما ذكرت في بيان داخلي أمس (الجمعة)، وتابع البيان: «سنتوقف عن بيع تلك السجائر بعد نفاد المخزون الحالي لدينا».

جدير بالذكر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد أعلنت عن خطط لحظر بيع جميع السجائر الإلكترونية ذات النكهات المتنوعة، في حين حذّر مسؤولون من أن النكهات الحلوة أوقعت ملايين القصّر في دائرة إدمان النيكوتين.

وعبّر ترمب وكبار المسؤولين الأميركيين عن قلقهم بشأن زيادة استخدام القاصرين للسجائر الإلكترونية بعد الإبلاغ عن حالات الوفيات في مختلف الولايات الأميركية.

ومن المنتظر أن تعقد لجنة فرعية تابعة للكونغرس جلسة استماع حول هذه القضية يوم الثلاثاء المقبل.
أميركا التدخين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة