تركيا: القبض على 4 «داعشيين» بينهم «أمير تلعفر»

تركيا: القبض على 4 «داعشيين» بينهم «أمير تلعفر»

السبت - 22 محرم 1441 هـ - 21 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14907]
قوات مكافحة الإرهاب التركية
أنقرة: سعيد عبد الرازق
ألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية القبض على 4 عراقيين في ولاية قيصري في وسط البلاد لانتمائهم إلى تنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت مصادر أمنية إن من بين من تم القبض عليهم في المداهمة التي نفذتها قوات مكافحة الإرهاب شخصاً يعرف في تنظيم «داعش» الإرهابي بـ«أمير تلعفر»، وهي المدينة التابعة لمحافظة نينوى شمال غربي العراق، مشيرة إلى أنه دخل الأراضي التركية عبر طرق غير قانونية. وكانت قوات الأمن التركية ألقت القبض الثلاثاء الماضي، على أحد السوريين في ولاية كونيا (وسط تركيا)، قام بتصوير رسالة لأمير تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، يوجه له التحية من خلالها. وجاء في الرسالة: «هدية إلى الخليفة أبو بكر البغدادي حفظه الله، مؤسسة الفرقان، قريباً إن شاء الله»، وذيلت بتاريخ 17 محرم 1441ه، الموافق 17 سبتمبر (أيلول) الحالي. وقالت ولاية كونيا، في بيان، إن «السلطات اعتقلت أحد أنصار تنظيم داعش، الذي كتب العبارة وقام بتصويرها، وأنه يتم التحقيق معه للكشف عن أي علاقة أو ارتباط مع التنظيم». في السياق ذاته، ألقت قوات الأمن التركية القبض على 22 شخصاً في عملية استهدفت تنظيم «داعش» الإرهابي في 9 ولايات يوم الأربعاء الماضي. وذكر بيان للنيابة العامة، في ولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد، أن شعبة مكافحة الإرهاب في جهاز الشرطة أطلقت عملية أمنية استهدفت أشخاصاً يشتبه بتقديمهم الدعم المالي ونقل الأموال إلى منتسبي «داعش».

وأضاف البيان أن العملية أسفرت عن توقيف 22 مشتبهاً به في ولايات؛ إسطنبول وهطاي وإزمير وبورصة وكهرمان ماراش وسكاريا وأضنة وقيصري. وأشار البيان إلى الشرطة ضبطت خلال العملية مبالغ مالية؛ تضمنت 458 ألف ليرة تركية، و254 ألف دولار، و19 ألف يورو، وكمية من الذهب وأجهزة عد نقود ووثائق. ولفت إلى استمرار الجهود لتوقيف شخص هارب دون الكشف عن تفاصيل أكثر عنه. وتشن السلطات التركية على مدى 3 أعوام حملات أمنية منتظمة تستهدف خلايا تنظيم «داعش» المسؤول عن تنفيذ عمليات إرهابية في أنحاء البلاد راح ضحيتها ما يقرب من 300 شخص. واعتقلت السلطات التركية نحو 4 آلاف من عناصر التنظيم من الأجانب ورحلت عدداً مماثلاً إلى خارج البلاد خلال السنوات الخمس الماضية.

في سياق متصل، أضافت وزارة الخزانة الأميركية 15 شركة وشخصاً إلى قائمة الشركات والأشخاص الداعمين والرعاة للجماعات الإرهابية، بينهم 10 في تركيا، لتقديمهم دعماً مالياً ولوجيستياً لمجموعات إرهابية، في مقدمتها «داعش». وتضمنت القائمة الحديثة للوزارة الأميركية شركات أخرى كانت تقدم الدعم لتنظيم «داعش» الإرهابي، من بينها شركة «سكسوك» للصرافة، المتهمة بأنها ساعدت مادياً ورعت أو قدمت دعماً للتنظيم، كما أدارت عمليات نقل الأموال بالنيابة عن أعضاء التنظيم الموجودين في سوريا نهاية عام 2018. ولم يكن هذا المؤشر الوحيد على العلاقات السرية للشركة بالتنظيم الإرهابي، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عن تقرير الخزانة الأميركية.
تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة