شركات بتروكيماويات سعودية تعلن عودة إمدادات «أرامكو» إلى مسارها الطبيعي

شركات بتروكيماويات سعودية تعلن عودة إمدادات «أرامكو» إلى مسارها الطبيعي

مؤشر سوق الأسهم يسجّل ارتفاعاً بأكثر من 50 نقطة
الخميس - 20 محرم 1441 هـ - 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14905]
صورة من الأرشيف لمدخل معامل بقيق (أ.ف.ب)
الرياض: شجاع البقمي
بعد أن أعلنت نقصاً محدوداً في الإمدادات قبل ثلاثة أيام، أكدت شركات البتروكيماويات السعودية أمس، أن الإمدادات التي تتلقاها من شركة «أرامكو» بدأت تعود إلى مستوياتها الطبيعية، التي كانت عليها قبيل العدوان الإرهابي التخريبي الذي استهدف معملي «أرامكو» فجر يوم السبت الماضي.
وأوضحت مجموعة من الشركات في بيانات مستقلة أمس، عن عودة الإمدادات إلى مستوياتها التي كانت عليها سابقاً، بينما أعلنت بقية الشركات عن تحسن قوي في حجم الإمدادات.
هذه الإعلانات الإيجابية، بالإضافة إلى تأكيدات وزارة الطاقة السعودية، ومسؤولي شركة «أرامكو»، بعودة إمدادات النفط إلى مستوياتها الطبيعية التي كانت عليها قبيل العدوان الإرهابي، ألقت بظلالها الإيجابية على تداولات سوق الأسهم السعودية؛ حيث أغلق مؤشر السوق يوم أمس الأربعاء على ارتفاع بواقع 0.65 في المائة.
وتأتي مكاسب سوق الأسهم السعودية الأربعاء (أكثر من 50 نقطة)، وسط تأكيدات وزير المالية السعودي على أن إيرادات الميزانية العامة للبلاد لن تتأثر بالعدوان.
وفي سياق ذي صلة، أعلنت شركة «سابك» - واحدة من أكبر شركات صناعة البتروكيماويات في العالم - عن تحسن في الإمدادات من «أرامكو السعودية»، مبينة أن النقص انخفض من 49 في المائة إلى متوسط تقريبي يبلغ 30 في المائة، مؤكدة أنه من المتوقع وصول الإمدادات إلى المستويات الطبيعية في نهاية شهر سبتمبر (أيلول)، وفقاً لما ذكرته وزارة الطاقة السعودية.
من جانبها، أعلنت شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» عن تحسن في إمدادات اللقيم من «أرامكو» التي كان النقص في إمداداتها انخفض بمتوسط تقريبي من 30 في المائة إلى 17 في المائة. وقالت في بيان لها أمس: «من المتوقع وصول الإمدادات إلى المستويات الطبيعية في نهاية شهر سبتمبر، كما ذكرت وزارة الطاقة».
كما أعلنت شركة «التصنيع» عن تحسن في إمدادات اللقيم من «أرامكو»؛ حيث إن النقص في الإمدادات انخفض من 41 في المائة إلى متوسط تقريبي 25 في المائة، مضيفة أنه «من المتوقع وصول الإمدادات إلى المستويات الطبيعية في نهاية شهر سبتمبر كما ذكرت وزارة الطاقة».
من جانبها، أشارت شركة الأسمدة العربية السعودية «سافكو» إلى عودة إمدادات مواد اللقيم لمصانع الشركة لمستوياتها الطبيعية، بعد النقص الذي حدث.
من جهتها، أفصحت شركة كيان السعودية للبتروكيماويات «كيان السعودية» عن تحسن في الإمدادات من «أرامكو»؛ حيث إن النقص انخفض من 50 في المائة إلى 37 في المائة تقريباً، وقالت: «من المتوقع وصول الإمدادات إلى المستويات الطبيعية في نهاية شهر سبتمبر كما ذكرت وزارة الطاقة». وكشفت الشركة المتقدمة للبتروكيماويات عن تحسن في الإمدادات من «أرامكو»؛ حيث إن النقص انخفض من 40 في المائة إلى 20 في المائة تقريباً، مشيرة إلى أنه من المتوقع وصولها إلى المستويات الطبيعية في نهاية شهر سبتمبر.
إلى ذلك، أعلنت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات «بترورابغ» أنه بناءً على آخر المستجدات، فإن النقص في إمدادات غاز الإيثان انخفض إلى ما نسبته 20 في المائة.
وفي هذا الخصوص، أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولاته أمس الأربعاء على اللون «الأخضر»، مسجلاً بذلك ارتفاعاً بأكثر من 50 نقطة، لينجح في العودة فوق مستويات 7800 نقطة مجدداً. جاء ذلك وسط ارتفاع طال أسعار أسهم 118 شركة مدرجة.
وبلغ حجم السيولة النقدية المتداولة في سوق الأسهم السعودية أمس 2.6 مليار ريال (693.3 مليون دولار)، وهي سيولة نقدية تقترب من متوسطات السيولة النقدية المتداولة خلال الأسابيع القليلة الماضية.
من جهة أخرى، كانت شركة السوق المالية السعودية «تداول» أعلنت أنه سيتم اليوم الخميس تمديد فترة مزاد الإغلاق، لتصبح عشرين دقيقة (بدلاً من عشر دقائق)، وتمديد فترة التداول على سعر الإغلاق أيضاً لعشرين دقيقة (بدلاً من عشر دقائق)، وبالتالي تبدأ فترة مزاد الإغلاق الساعة 3:00 مساءً، وتنتهي الساعة 3:20 مساءً، وتبدأ فترة التداول على سعر الإغلاق الساعة 3:20 مساءً، وتنتهي الساعة 3:40 مساءً.
ويأتي تمديد الفترتين بالتزامن مع بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر «فوتسي راسل» (FTSE Russell) والمرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر (S&P Dow Jones) للأسواق الناشئة يوم الاثنين القادم، وذلك حسب أسعار إغلاق اليوم الخميس.
هذا وستمثل المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر «فوتسي راسل» 25 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر، وستمثل المرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر (S&P Dow Jones) نحو 50 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر.
السعودية الاقتصاد السعودي

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة