«أغسطس بارد» لقطاع السيارات في أوروبا

«أغسطس بارد» لقطاع السيارات في أوروبا

الخميس - 20 محرم 1441 هـ - 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14905]
شهدت مبيعات السيارات في أوروبا تراجعا كبيرا الشهر الماضي (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط»
تراجعت مبيعات السيارات في أوروبا بشدة خلال أغسطس (آب) الماضي، في مؤشر جديد على صعوبة موقف صناعة السيارات في العالم في ظل تراجع الطلب في الأسواق الرئيسية ومنافسة السيارات الكهربائية، إضافة لكونه مؤشرا على تراجع القدرة الشرائية للأوروبيين، من جهة أخرى.
وبحسب رابطة مصنعي السيارات الأوروبيين، تراجعت المبيعات خلال الشهر الماضي بنسبة 8.4 في المائة سنويا إلى 1.04 مليون سيارة، بعد ارتفاعها في يوليو (تموز) الماضي بنسبة 1.4 في المائة.
وأشارت وكالة بلومبرغ إلى أن التراجع المسجل خلال الشهر الماضي هو الأكبر منذ بداية العام الحالي، مضيفة أن هذا يرجع إلى المبيعات الاستثنائية في مثل هذا الشهر من العام الماضي نتيجة العروض القوية التي قدمتها الشركات في ذلك الوقت للتخلص من مخزونها من السيارات قبل بدء تطبيق المعايير البيئية الأوروبية الجديدة اعتبارا من أول سبتمبر (أيلول) الماضي.
وتواجه شركات صناعة السيارات الكثير من الصعوبات منها ركود الاقتصاد في ألمانيا وتباطؤ سوق السيارات في الصين.
في الوقت نفسه تراجعت المبيعات خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 3.2 في المائة إلى 10.2 مليون سيارة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في الوقت الذي تراجعت فيه المبيعات في أغلب الأسواق الخمس الكبرى في الاتحاد الأوروبي - بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا - خلال الشهر الماضي؛ حيث كانت إسبانيا وفرنسا الأشد تراجعا.
في حين زادت المبيعات في ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا بنسبة 0.9 في المائة خلال الشهر الماضي، وشهد معرض فرانكفورت الدولي للسيارات الأخير تركيز الشركات على عرض المزيد من السيارات الكهربائية في ظل تحول الصناعة نحو هذا النوع من السيارات لمواجهة التحركات الحكومية الرامية إلى تشديد القيود على معدلات العوادم المنبعثة من السيارات.
في الوقت نفسه حافظت مجموعة «فولكسفاغن» الألمانية على صدارة قائمة شركات السيارات في السوق الأوروبية من حيث الحصة السوقية حيث بلغت حصتها 24.8 في المائة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي مقابل 25.2 في المائة في الفترة نفسها من العام الماضي.
وحافظت مجموعة «بيجو ستروين» الفرنسية على المركز الثاني بحصة قدرها 16.4 في المائة، ثم «رينو» الفرنسية أيضا في المركز الثالث بحصة قدرها 10.7 في المائة.
وفي المركز الرابع جاءت مجموعة «هيونداي موتورز» الكورية الجنوبية بحصة قدرها 6.6 في المائة، ثم «فيات كرايسلر» الإيطالية الأميركية بحصة قدرها 6.3 في المائة من السوق.
أوروبا الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة