رئيسة مجلس النواب الأميركي تطلب إفادة من المخابرات بشأن «هجمات أرامكو»

رئيسة مجلس النواب الأميركي تطلب إفادة من المخابرات بشأن «هجمات أرامكو»

الثلاثاء - 18 محرم 1441 هـ - 17 سبتمبر 2019 مـ
رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال متحدث باسم رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي اليوم الثلاثاء إنها طلبت من المخابرات تقديم إفادة لجميع أعضاء المجلس بخصوص الهجمات التي استهدفت منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية وكذلك إيران، وفقا لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وطلبت بيلوسي الإفادات من المخابرات بعد أن تسببت الهجمات على بقيق، حيث تقع أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم، وحقل خريص النفطي في شرق المملكة، بارتفاع قياسي في أسعار الخام في الأسواق العالمية المضطربة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكد منذ الأحد أنه مستعد للرد على الهجوم، وقد عقد الاثنين اجتماعاً مع فريق عمله لتدارس الأوضاع.

وصرّح ترمب للصحافيين «كان هجوما كبيرا جدا، وقد تتم مواجهته بهجوم أكبر بأضعاف وسيكون هذا سهلا على بلدنا».

وجاء حديث ترمب إلى الصحافيين بعد وقت قصير على إعلان وزير دفاعه مايك أسبر بأن الجيش الأميركي يعد لرد على هجمات السعودية.

وقال أسبر إن الولايات المتحدة «ستدافع عن النظام الدولي» الذي تعمل إيران على «تقويضه».

وعلى غرار ما فعل في نهاية الأسبوع أحجم ترمب عن اتّهام إيران صراحة.

وقال أمس (الاثنين) إن الولايات المتحدة شبه متأكدة، مضيفا «نحن حاليا نعرف ذلك جيدا، وبالتأكيد سيبدو الأمر للكثيرين بأن إيران هي الفاعل»، لكن واشنطن تريد مزيدا من البراهين. وتابع خلال لقائه ولي عهد البحرين سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة في البيت الأبيض «نريد أن نكشف بشكل مؤكد من قام بذلك».

وأكد الرئيس الأميركي «تصميمه» على مساعدة السعودية، بعدما كان قد أعلن يوم الأحد أنه ينتظر أن تتوصل الرياض إلى تحديد المسؤول عن الهجوم.
أميركا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة