ترمب «غير مستعد» لزيارة كوريا الشمالية

ترمب «غير مستعد» لزيارة كوريا الشمالية

الثلاثاء - 18 محرم 1441 هـ - 17 سبتمبر 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
امتنع الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الاثنين) عن قول ما إذا كان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون دعاه للقاء في رسالة جديدة، لكنه قال إنه غير مستعد بعد لزيارة كوريا الشمالية، وفقاً لوكالة «رويترز».

وأدلى ترمب بتصريحاته للصحافيين بعد أن ذكرت صحيفة كورية جنوبية نقلا عن مصادر دبلوماسية أن كيم دعا ترمب إلى زيارة بيونغ يانغ في رسالة بعثها في أغسطس (آب) وسط توقف المحادثات النووية.

وقال ترمب في تصريحات للصحافيين بالبيت الأبيض: «لا أعتقد أنني مستعد للزيارة»، مشيرا إلى أن هناك الكثير من العمل للقيام به في هذا الصدد.

وتابع ترمب قائلا: «أود أن أفعل ذلك في وقت لاحق في المستقبل».

وكانت وزارة خارجية كوريا الشمالية قد ذكرت في وقت سابق أن مفاوضات جديدة مع الولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي قد تحدث «في غضون أسابيع قليلة».

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن كوريا الشمالية تريد إجراء محادثات بشأن برنامجها النووي، شريطة تقديم ضمانات أمنية من الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد التقيا ثلاث مرات لإجراء محادثات، لكنهما فشلا في إبرام أي اتفاقات ملموسة بشأن نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة