قرعة مونديال الأندية تضع بطلي آسيا وأفريقيا وجهاً لوجه

قرعة مونديال الأندية تضع بطلي آسيا وأفريقيا وجهاً لوجه

الفائز منهما سيلتقي حامل لقب ليبرتادوريس في المربع الذهبي
الثلاثاء - 18 محرم 1441 هـ - 17 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14903]
كأس العالم للأندية وضعت بطلي أفريقيا وآسيا وجهاً لوجه (الشرق الأوسط)
برلين: «الشرق الأوسط»
أوقعت قرعة بطولة كأس العالم للأندية 2019، التي أجريت أمس الاثنين، فريق الترجي التونسي في مواجهة الفائز المرتقب لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، كما جنبت الفائز منهما الوقوع في مواجهة مباشرة مع ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا. وتستضيف قطر البطولة من 11 إلى 21 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بمشاركة سبعة أندية من مختلف قارات العالم.
وأسفرت القرعة عن وقوع الترجي مع بطل آسيا في الدور الثاني (ربع النهائي) للبطولة، على أن يلتقي الفائز منهما في المربع الذهبي مع بطل كأس ليبرتادوريس.
وفي المقابل، يلتقي السد القطري حامل لقب الدوري القطري وممثل البلد المضيف، في المباراة الافتتاحية للبطولة، مع هيينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة، والفائز بلقب دوري أبطال أوقيانوسيا، إلا في حالة فوز السد بلقب دوري أبطال آسيا؛ حيث ينتقل وقتها لمواجهة الترجي في ربع النهائي، على أن يحل مكانه فريق آخر (وصيف بطل آسيا) في المباراة الافتتاحية أمام بطل أوقيانوسيا.
ويصعد الفائز من المواجهة بين بطل أوقيانوسيا والسد (أو بديله في حالة فوزه باللقب الآسيوي) ليلتقي في ربع النهائي مع مونتيري المكسيكي بطل دوري أبطال اتحاد «كونكاكاف» (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، على أن يصعد الفائز من هذه المواجهة في ربع النهائي ليلتقي ليفربول في المربع الذهبي للبطولة.
وبهذا، تكون القرعة وضعت ليفربول أمام أربعة منافسين محتملين في المربع الذهبي للبطولة، هم السد (أو بديله)، وهيينجين سبورت ومونتيري.
ويبدأ ليفربول مسيرته في البطولة في 18 ديسمبر المقبل، طبقاً لنظام البطولة الذي يجنب بطلي أوروبا وليبرتادوريس اللعب في الأدوار الأولى؛ حيث يبدأ كل منهما مسيرته في البطولة بالمربع الذهبي.
ويتحدد الفريق الفائز بلقب كأس ليبرتادوريس في 23 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، بينما سيتحدد الفائز باللقب الآسيوي في 24 من الشهر نفسه. ويبدأ بطل ليبرتادوريس مسيرته بمونديال الأندية في 17 ديسمبر المقبل.
وفي حالة فوز السد بلقب آسيا، سيحل مكانه في المباراة الافتتاحية للبطولة أمام هيينجين الفريق الذي يفوز بالمركز الثاني في دوري الأبطال الآسيوي. وتستضيف قطر نسختي 2019 و2020 من بطولة كأس العالم للأندية، وذلك في إطار اختبار استعداداتها لاستضافة كأس العالم 2022. وكان «فيفا» قد قرر في مارس (آذار) الماضي تمديد حجم بطولة مونديال الأندية، لتضم كل نسخة 24 فريقاً بداية من نسخة 2021، على أن تقام البطولة كل أربع سنوات.
وتوج ريال مدريد الإسباني بلقب مونديال الأندية في آخر ثلاث نسخ، كما أحكمت أندية أوروبا على اللقب العالمي في آخر 12 نسخة، باستثناء نسخة واحدة. وشارك نجم كرة القدم الإنجليزي السابق مايكل أوين اللاعب السابق لليفربول في سحب القرعة أمس.
وقال أوين، في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) على الإنترنت: «أنا متحمس من أجل البطولة. لا يوجد هناك كثير من اللاعبين الذين سبق لهم الفوز بهذه الكأس، وبالطبع كل لاعب يطمح للفوز بكثير من الألقاب».
وأضاف: «سيكون من الصعب الفوز بهذه الكأس، ولكني أثق بأن كل الأندية ستقدم أفضل ما لديها للفوز باللقب».
المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة