«الرجل الأخضر» ينضم إلى منتقدي بوريس جونسون

«الرجل الأخضر» ينضم إلى منتقدي بوريس جونسون

الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وشخصية «هالك» (غيتي ومارفل)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
رفض الممثل الأميركي مارك روفالو، الذي لعب شخصية «دكتور بروس بانر» الذي يتحول لشخصية «الرجل الأخضر الخارق - هالك» عندما يغضب في سلسلة أفلام «أفنجرز» الربط الذي تحدث عنه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بين «بريكست» وشخصية «هالك».
ولجأ روفالو إلى موقع «تويتر» للرد على رئيس الوزراء البريطاني، وتعريفه بحقيقة شخصية هالك.
وكتب روفالو تغريدة في وقت متأخر من مساء (الأحد) قال فيها: «بوريس جونسون نسى أن هالك يقاتل فقط من أجل الخير للجميع»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وكان جونسون قد قارن في تصريحات لصحيفة «ميل أون صنداي» أمس (الأحد) شخصية «هالك» بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال جونسون «دكتور بانر ربما يكون مكبلاً بالقيود، ولكن عندما يتم استفزازه يقوم بتفجيرها للتخلص منها».
وأضاف جونسون: «كان هالك يتمكن دائماً من الهروب، مهما كانت القيود المفروضة عليه، وهذا هو الحال لهذا البلد، سوف نخرج في 31 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل... سوف نحقق ذلك».
لكن روفالو رفض المقارنة، وقال: «القوة مع الجنون يمكن أن يكونا مدمرين... هالك يقدم أفضل أداء له عندما يكون متحداً مع فريق، ويكون بمثابة كارثة عندما يكون بمفرده... بالإضافة لذلك فهو دائماً لديه دكتور بانر الذي لديه العلم والمنطق».
وتعهد جونسون بالالتزام بالخروج في الموعد المحدد (31 أكتوبر) رغم عدم التوصل حتى الآن لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لتنظيم الخروج.
وهناك مخاوف على نطاق واسع من أن يؤدي سيناريو الخروج دون اتفاق للإضرار باقتصاد الجانبين.
وقال جونسون إنه ما زال مصمماً على التوصل لاتفاق حول الخروج. ومن المقرر أن يعقد جونسون مباحثات مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في لوكسمبورغ اليوم.
بريطانيا بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة