بغداد: بومبيو أبلغ عبد المهدي أن «هجوم أرامكو» لم ينطلق من العراق

بغداد: بومبيو أبلغ عبد المهدي أن «هجوم أرامكو» لم ينطلق من العراق

الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي (أرشيفية - أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، في بيان، اليوم (الاثنين)، إن عبد المهدي تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وبحث عبد المهدي مع بومبيو، الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع).

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العرقي، في بيان: «قيّم الطرفان موقفهما من الأزمة الراهنة واتفقا على التعاون في تبادل المعلومات».

وشدد عبد المهدي على أن «مهمة العراق هي الحفاظ على أمنه واستقراره وتجنب أي خطوة للتصعيد ومنع استخدام أراضيه ضد أي دولة مجاورة أوشقيقة أو صديقة»، موضحا أن «العراق بسياسته يسعى للعب دور إيجابي لتفكيك الأزمات والصراعات التي تعيشها المنطقة وإبعاد شبح الحرب عن العراق والمنطقة وابتعاده عن سياسة المحاور».

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي، بحسب البيان، أن المعلومات التي لدى واشنطن تؤكد بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام أراضيها في تنفيذ هذا الهجوم.

ونفى العراق، أمس (الأحد)، استخدام أراضيه لشن الهجوم الإرهابي الذي استهدف معملين لـ«أرامكو» السعودية.

وجاء في بيان صادر عن مكتب عبد المهدي أن العراق «يؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه، وأن الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور»، مشيراً إلى أنه تم تشكيل «لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات».

واستهدفت طائرات مسيرة، أمس (السبت)، معملين لتكرير النفط تابعين لشركة «أرامكو» في بقيق وخريص بالسعودية، وتبنت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران الهجوم الإرهابي.

واتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إيران، بالوقوف وراء الاعتداء، مستبعداً انطلاق الهجمات من اليمن، فيما أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن أن التحقيقات في الهجوم مستمرة، وأنه يواصل اتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع التهديدات الإرهابية.

وأكد مسؤول أميركي كبير، أمس، وقوف إيران وراء الهجمات، وقال لوكالة «رويترز»: «لا يوجد شك في أن إيران مسؤولة عن هذا، مهما تحاول أن تغير ذلك، لا مجال للهروب، لا احتمال آخر، الدليل يشير إلى أنه لا يوجد اتجاه آخر غير مسؤولية إيران عن هذا»، لافتاً إلى أن نطاق ودقة الهجمات يظهران أنها لم تكن من تنفيذ ميليشيا الحوثي في اليمن، وأنها جاءت من اتجاه غربي - شمالي غربي، وليس اليمن في الجنوب.
أميركا العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة