مقتل قياديين بالجيش الليبي في قصف بطائرة مسيرة على ترهونة

مقتل قياديين بالجيش الليبي في قصف بطائرة مسيرة على ترهونة

السبت - 15 محرم 1441 هـ - 14 سبتمبر 2019 مـ
قوات تابعة للجيش الوطني الليبي (أرشيف - رويترز)
بنغازي: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مصدر عسكري إن ثلاثة بينهم قياديان من الجيش الوطني الليبي قتلوا يوم أمس (الجمعة) في ضربة جوية بطائرة مسيرة نفذتها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا على مدينة ترهونة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.
وأكد المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الهجوم وقال إن الضربة استهدفت عربة تحكم في ترهونة.
تقع ترهونة على بعد نحو 98 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من طرابلس. وتمثل المدينة أحد المواقع المتحالفة مع المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.
وقال النقيب محمد أبو خزام من غرفه عمليات الجيش الوطني الليبي لوكاله الأنباء الألمانية إن قصفاً بطائرة مسيرة تركية استهدف السيارة التي كان يستقلها اللواء عبد الوهاب المقري آمر اللواء التاسع وأحد القادة الميدانيين باللواء وهو الملازم محسن الكاني، وجندي آخر كان برفقتهما.
وشنت قوات الجيش الوطني هجوما مباغتا في أوائل أبريل (نيسان) لانتزاع السيطرة على طرابلس حيث يتمركز رئيس الوزراء المدعوم من الأمم المتحدة فائز السراح وحكومته.
وتعم الفوضى ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة