ديربي مبكر للرياض يسخن أجواء الدوري السعودي للمحترفين

ديربي مبكر للرياض يسخن أجواء الدوري السعودي للمحترفين

الاتحاد يتطلع للصدارة أمام ضمك... وطموحات متباينة تجمع التعاون والرائد
الجمعة - 14 محرم 1441 هـ - 13 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14899]
إسبيريليا (الشرق الأوسط) - عبد الرزاق حمد الله (الشرق الأوسط)
الرياض: طارق الرشيد
يطمح النصر بمواصلة انتصاراته، مساء اليوم، على حساب الشباب في «ديربي» العاصمة الرياض، في افتتاح الجولة الثالثة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد التوقف الأخير لمشاركة المنتخب السعودي الأول في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022. في الوقت الذي يتطلع الاتحاد فيه لمزاحمة النصر والهلال على كرسي الصدارة، وتحقيق انتصاره الثالث على التوالي على حساب ضمك جريح الجولة الأخيرة، بينما يأمل التعاون بتحقيق أول انتصاراته هذا الموسم عندما يلاقي ضيفه العدالة، الطامح بمواصلة انطلاقته الرائعة ونتائجه المميزة.
وتستكمل مواجهات الجولة، مساء غدٍ (السبت)، بثلاث مواجهات، حيث يدخل الهلال متصدر الترتيب ضيفاً ثقيلاً على الفيحاء، ويستقبل الأهلي المنتشي بانتصاره الأخير ضيفه الوحدة الباحث عن أولى النقاط هذا الموسم، ويصطدم الرائد صاحب الأرض والجمهور برغبة ضيفه أبها الذي خطف انتصاراً ثميناً في الجولة الماضية، وتختتم مواجهات الجولة مساء بعد غدٍ (الأحد) بمواجهة الاتفاق بمضيفه الحزم، ويلاقي الفيصلي ضيفه الفتح.
وعودة لمواجهات هذا المساء، حيث يدخل النصر للمواجهة وفي بنكه النقطي العلامة الكاملة من أول مواجهتين، ويرغب النصراويين باستعادة كرسي الصدارة والمحافظة على لقب البطولة، ويمتلك أصحاب الأرض أسماء مميزة في جميع المراكز بفضل الاستقرار الفني والعناصري الذي كان عليه الفريق من الموسم الماضي بوجود جميع اللاعبين الأجانب، يتقدمهم الثلاثي البرازيلي مايكون وبيتروس وجوليانو، والمغربيان نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، والأسترالي برادلي جونز حارس المرمي، والنيجيري أحمد موسى.
ويمتلك الأوروغواياني روي فيتوريا مدرب النصر أسماء محلية مميزة في جميع المراكز باستطاعتهم تعويض غياب أي لاعب من اللاعبين الأجانب، كما كان عليه الفريق بعد إصابة المهاجم حمد الله في الجولة الأخيرة من الدوري وفي البطولة الآسيوية، حيث يعتمد فيتوريا على اللاعبين الشبان بشكل لافت، بوجود سلطان الغنام وعبد الرحمن العبيد على ظهيري الجنب وعبد الرحمن الدوسري في محور الارتكاز إلى جانب بيتورس، وعلى الأطراف دائماً ما يمنح فهد الجميعة الفرصة لتثبيت أقدامه على الخريطة الأساسية، وفي خط المقدمة يعتمد على فراس البريكان.
وينتهج مدرب أصحاب الأرض بأسلوبه الفني الاعتماد على الهجوم المكثف مستغلاً مهارة وسرعة المغربي نور الدين أمرابط والنيجيري أحمد موسى لاعبي الأطراف لفك التكتلات الدفاعية، فيما يتولى ثنائي ظهيري الجنب سلطان الغنام وعبد الرحمن العبيد مهمة إمداد عبد الرزاق حمد الله بالكرات العرضية داخل منطقة الجزاء، ويتولى البرازيلي بيتروس صناعة اللعب والتسديد من مسافات بعيدة والدخول كمهاجم ثانٍ مع حمد الله في حمال امتلاك النصراويين زمام المبادرة ومحاصرة الفريق المنافس داخل ملعبه.
وعلى الجانب الآخر، توقفت الانطلاقة الشبابية في الجولة الماضية بعد التعادل مع الفيصلي سلبياً، ووصل الشباب للنقطة 4 وتراجع للمركز السادس، وفشل الأرجنتيني غرغوري أميرون مدرب الشباب في اقتناص انتصاره الثاني من الفيصلي رغم خسارة الأخير لاعباً في وقت باكر من اللقاء، ويدرك الضيوف قوة النصر وسيحصن الأرجنتيني صفوفه الخلفية مستنداً على الجزائري جمال بن العمري وثلاثي محور الارتكاز لصد الاندفاع النصراوي المتوقع، ويعتمد الشبابيون كثيراً على ثلاثي خط المقدمة الأرجنتيني خوانكا والكولومبي أسبريلا وعبد المجيد الصليهم.
وفي أبها، يتحفز الاتحاد لمواصلة انطلاقته المميزة وتحقيق انتصاره الثاني على التوالي والاقتراب من الهلال والنصر، ولن يرضى التشيلي سييرا بأقل من العلامة الكاملة، وسيرمي بكامل أوراقه الهجومية لحسم المباراة في وقت باكر، ويمتلك الاتحاديون أسماء مميزة في جميع المراكز، خصوصاً خط المقدمة الذي يضم البرازيلي رومارينهو هداف الفريق والصربي أكسندر وخيمينيز، ولا تقل الأوراق الرابحة الاتحادية عن اللاعب الأساسي، بوجود هارون كمارا وعبد العزيز البيشي وعبد الإله المالكي على مقاعد البدلاء، ويشكل هارون كمارا قوة هجومية ضاربة، متى ما منح فرصة المشاركة.
وفي الجهة الأخرى، يبحث ضمك صاحب المركز قبل الأخير، عن تحقيق أول انتصار له في الدوري السعودي للمحترفين، بعد أن ترجع مرارة الخسارة في مناسبتين على التوالي، إلا أن أصحاب الأرض الذين يخوضون لقاءهم الأول بين جماهيرهم هذا الموسم يعلمون جيداً قوة الفريق الاتحادي الذي يضم أسماء محلية وأجنبية مميزة في جميع المراكز، ولن يجازف مدرب ضمك في النواحي الهجومية، ومن المرجح أن يحدث عدد من التغييرات سواء على مستوى القائمة الأساسية أو مراكز اللاعبين داخل الملعب.
وفي ختام مواجهات هذا المساء، يبحث التعاون، الذي يحتل المركز الـ11، عن تحقيق أول انتصاراته هذا الموسم بعد تعادله في الجولة الافتتاحية مع الحزم بهدف لمثله، وتأجل لقاؤه بالاتحاد في الجولة الثانية لمشاركة الأخير في بطولة الأندية العربية، وكانت فترة التوقف فرصة مواتية للتعاونيين لمعالجة بعض الأخطاء التي صاحبت مباراة الافتتاح، وفي الجانب المقابل، يبحث العدالة عن العودة للأحساء بالعلامة الكاملة والتمسُّك بالمركز الرابع بعد تعادله مع الأهلي في الجولة الأولى قبل أن يدكّ شباك ضمك برباعية، ويمتلك الضيوف أسماء مميزة في جميع المراكز، خصوصاً ثنائي خط المقدمة أندريا وأليو سيسيه، ولن يحدث التونسي إسكندر الصري تغييرات تُذكر على الأسماء التي شاركت في الجولة الأخيرة سوى دخول منداو بديلاً عن أحمد الناظري.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة