لوكلير ينتزع جائزة إيطاليا الكبرى ويمنح «فيراري» أول فوز في «مونزا» منذ 2010

لوكلير ينتزع جائزة إيطاليا الكبرى ويمنح «فيراري» أول فوز في «مونزا» منذ 2010

الاثنين - 10 محرم 1441 هـ - 09 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14895]
لوكلير على منصة التتويج الإيطالية (أ.ف.ب)
مونزا (إيطاليا): «الشرق الأوسط»
تفوق شارل لوكلير في جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لـ«فورمولا 1». ليمنح فريقه «فيراري» فوزه الأول في عقر داره على حلبة مونزا منذ عام 2010.
وقدم ابن إمارة موناكو أفضل هدية ممكنة للصانع الإيطالي في عيده التسعين، إذ عبر خط النهاية بعدما تمكن في مراحل عدة من السباق، من صد محاولات لتجاوزه من قبل سائقَي فريق «مرسيدس»، بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الذي أنهى السباق في المركز الثالث خلف زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.
وحقق لوكلير فوزه الثاني في مسيرته والثاني توالياً في بطولة 2019 بعد جائزة بلجيكا الكبرى الأسبوع الماضي، علماً بأنه يخوض موسمه الأول مع «فيراري».
وبات لوكلير (21 عاماً)، أول سائق لـ«فيراري» يفوز بجائزة إيطاليا الكبرى، منذ بطل العالم مرتين الإسباني فرناندو ألونسيو في عام 2010.
وقال لوكلير بعد الفوز: «يا له من سباق. لم يسبق لي أن شعرت بالتعب إلى هذا الحد خلال السباقات. لقد كان صعباً جداً. بالنسبة لي إنه حلم أن أفوز هنا أمام مشجعي (فيراري). شكراً للجميع».
وشهد السباق تنافساً قوياً بين لوكلير وهاميلتون. وتمكن الأول من الحفاظ على صدارته عند الانطلاق على رغم محاولة البريطاني بطل العام خمس مرات تجاوزه، وسط ضغط أيضاً من بوتاس ثالث المنطلقين.
وحافظ الثلاثة على مراكزهم حتى اللفة 20 حين كان هاميلتون أول الداخلين إلى حظيرة فريقه، ليعود إلى الحلبة خامساً، ويلحق به لوكلير في اللفة التالية، ويعود في المركز الرابع أمام البريطاني بفارق ضئيل.
ومنذ تلك اللحظة، بدأ تنافس محموم بين لوكلير وهاميلتون امتد لنحو عشرين لفة من السباق المؤلف منذ 53 لفة، واستفاد الأول من أفضلية السرعة التي يولدها محرك «فيراري» على حساب سيارة «مرسيدس»، لا سيما في الأجزاء المستقيمة للحلبة لينتزع الفوز.
وبينما قدم لوكلير أفضل سباق ممكن أمام عشاق «فيراري»، أنهاه زميله الألماني سيباستيان فيتيل في المركز 13.
إيطاليا إيطاليا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة