ظريف في بياريتز لـ{خفض التصعيد} مع أميركا

ترمب أحبط مسعى ماكرون في «قمة السبع» لحوار مع طهران
الاثنين - 25 ذو الحجة 1440 هـ - 26 أغسطس 2019 مـ Issue Number [14881]
باريس: ميشال أبو نجم

حل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لساعات قليلة أمس في بياريتز بفرنسا حيث انعقدت قمة «مجموعة السبع» بدعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون.
وجاءت زيارته «لتقييم الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى خفض التصعيد في التوتر بين أميركا وإيران»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز» عن مصدر في الإليزيه.
وفيما نفى البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترمب كان على اطّلاع مسبق بدعوة ظريف إلى بياريتز، أعلنت الرئاسة الفرنسية أنها تمّت «بالاتفاق» مع الولايات المتحدة. مضيفة أن المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني التي شارك فيها مستشارون دبلوماسيون ألمان وبريطانيون كانت «إيجابية» و«ستستمر».
وقبل ذلك بساعات، خيب ترمب آمال شركائه بنفيه الاتفاق على توجيه رسالة مشتركة إلى إيران واستبعاده أي خفض للتصعيد في الحرب التجارية مع الصين. وقال ماكرون الذي يحاول تقريب المواقف بين واشنطن وطهران إن كل طرف «سيواصل التحرك، كل بحسب دوره»، نافياً أن يكون قد حاز تفويضاً من «مجموعة السبع» للتحدث مع طهران.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...