الزهار: المقاومة في «الضفة» تؤكد حق العودة للفلسطينيين

الزهار: المقاومة في «الضفة» تؤكد حق العودة للفلسطينيين

الأحد - 24 ذو الحجة 1440 هـ - 25 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14880]
رام الله: «الشرق الأوسط»
قال عضو المكتب السياسي لحركة «حماس»، محمود الزهار، إن «عمليات المقاومة في الضفة الغربية تؤكد حق العودة للشعب الفلسطيني، ولا وجود للمستوطنين على أرضنا». ونقلت صحيفة «فلسطين» التابعة لـ«حماس» أمس، عن الزهار قوله إنه «لا مستقبل للاحتلال والمستوطنين في فلسطين»، مشيداً في الوقت ذاته بالعملية التي وقعت قرب مستوطنة «دوليف» غرب رام الله. ودعا الزهار إلى «استمرار العمليات الفدائية في الضفة الغربية، إلى جانب تطوير أدوات المقاومة في قطاع غزة». وقال إن «تطوير العمليات في الضفة وغزة سيوصل شعبنا إلى تحقيق أهدافه بالعودة إلى أرضه».
وجاءت تصريحات الزهار في وقت تسعى فيه «حماس» إلى تطبيق اتفاق مع إسرائيل رعته مصر حول تهدئة طويلة في القطاع. وفي هذا السياق كان المبعوث القطري، محمد العمادي، قد وصل قبل يومين إلى غزة متعهداً بتحويل مبلغ 10 ملايين دولار إلى القطاع اليوم (الأحد)، بواقع 100 دولار لكل عائلة في القطاع، وسيتم توزيع المبلغ على 100 ألف عائلة محتاجة في القطاع. والتقى العمادي مؤخراً برئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، إسماعيل هنية، وزعيم الحركة في غزة، يحيى السنوار، وبحث اللقاء عدداً من القضايا المتعلقة بالمنحة القطرية وتثبيت تفاهمات التهدئة.
وأوضح السفير العمادي أن زيادة أعداد المستفيدين من منحة المساعدة النقدية لهذا الشهر «تأتي في إطار التخفيف عن أهالي قطاع غزة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشونها، وتزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد لطلبة المدارس والجامعات الفلسطينية». ووضع العمادي، أمس، حجر الأساس لمركز المرحومة نورة بن راشد محمد الكعبي لغسيل الكلى بالمستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة. وقال العمادي خلال الحفل إن هذا المشروع يأتي من منطلق حرص قطر على تخفيف تداعيات الحصار على الشعب الفلسطيني في غزة، خصوصاً القطاع الصحي وتعزيز الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.
وأشار إلى أن المشروع سيشمل إنشاء وتجهيز المركز من 3 طوابق بطاقة 40 جهاز غسيل كلوي، على مساحة 550 متراً مربعاً، وبتكلفة إجمالية قدرها 1.7 مليون دولار، آملاً في أن يسهم المركز الجديد في الحد من معاناة مرضى الفشل الكلوي وتلقيهم خدمة ذات جودة. وتأتي المشاريع التي ترعاها قطر ضمن تفاهمات بإقامة مشاريع إنسانية في القطاع مقابل لجم جماح المظاهرات ووقف الأساليب الخشنة والبالونات الحارقة من القطاع.
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة