خبيرة بصندوق النقد: العثور على نقاط مضيئة في الاقتصاد العالمي أصبح صعباً

خبيرة بصندوق النقد: العثور على نقاط مضيئة في الاقتصاد العالمي أصبح صعباً

الأحد - 24 ذو الحجة 1440 هـ - 25 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14880]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
قالت غيتا غوبيناث، كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، أمس، إن «التوقعات الخاصة بالاقتصاد العالمي تزداد صعوبة»، واصفة حالة الاقتصاد العالمي الآن بـ«الهش».
وأضافت غوبيناث في حديث مع شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية: «لقد أصبح من الصعب العثور على نقاط مضيئة في أداء الاقتصاد العالمي، كانت هناك إمكانية للانتعاش، وما زلنا نتوقع ذلك بالنسبة إلى أجزاء كثيرة من العالم... لكن يجب أن أعترف بأنه يصعب رؤية ذلك». وتابعت إن «النمو العالمي ضعيف، وهناك العديد من المخاطر التي تدفع المؤشرات الاقتصادية إلى التراجع، وأحد تلك المخاطر التي نحذّر منها منذ فترة هو النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم، إذ إن التطورات التي نراها الآن تثير قلقاً كبيراً بشأن تأثيراته على النمو».
وتأتي تعليقات غوبيناث، مع تباطؤ النمو الاقتصادي حول العالم، حيث تشهد ألمانيا، أكبر اقتصادات أوروبا، تقلصاً ملحوظاً في قطاع التصنيع، بينما شهد الاقتصاد الصيني أبطأ وتيرة نمو له منذ 27 سنة في الربع الماضي.
وأرجعت عدة مؤسسات اقتصادية عالمية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين، وبنوك استثمارية عملاقة، التباطؤ الحالي إلى النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين منذ ما يزيد على عام.
وكانت الصين قد كشفت، الجمعة، عن سلسلة جديدة من الرسوم الجمركية تستهدف ما قيمته 75 مليار دولار من المنتجات الأميركية، من ضمنها السيارات، ما دفع الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الرد من خلال إصدار أوامر للشركات الأميركية بنقل عملياتها خارج الصين، والإعلان عن رسوم انتقامية موسعة تشمل كل ورادات بلاده من الصين.
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة