دفاع البشير يطلب الإفراج عنه بكفالة

دفاع البشير يطلب الإفراج عنه بكفالة

السبت - 23 ذو الحجة 1440 هـ - 24 أغسطس 2019 مـ
الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين»
مثل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير اليوم (السبت) مجدّدا في المحكمة في ثاني جلسات محاكمته بتهم الفساد، حيث طالب محاموه بالإفراج عنه بكفالة مالية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وجلس البشير، الذي ارتدى جلبابا تقليديا أبيض اللون، في نفس القفص الحديدي الذي جلس فيه الاثنين مع انطلاق محاكمته.

واستمع القاضي في جلسة السبت، لثلاثة شهود، اثنان منهم محققان فتشا مقر إقامة البشير بعد إطاحته، والآخر مصرفي.

وقال هاشم أبوبكر احد محامي الدفاع عن البشير مخاطبا المحكمة «نلتمس من المحكمة الإفراج عن المتهم بالضمانات العادية»، ما رد عليه القاضي الصادق عبد الرحمن «احضروا طلبكم مكتوباً وسأنظر فيه».

وبعد انتهاء الجلسة، نقل البشير (75 عاماً) في موكب أمني شديد الحراسة إلى السجن، فيما تجمعت مجموعتان من المحتجين أمام مقر المحاكمة.

وفيما لم يكن متخيلا ظهور البشير في قفص المحكمة قبل اشهر قليلة، يحذّر كثيرون في السودان وخارجها ألا تصرف هذه المحاكمة الانتباه عن الاتهامات الأخطر التي يواجهها.

والبشير مطلوب أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بسبب دوره المزعوم في المذابح الجماعية بحق السكان في إقليم دارفور في غرب البلاد .

 
السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة