المجلس الدستوري الجديد يبدأ ولايته بقسم اليمين

المجلس الدستوري الجديد يبدأ ولايته بقسم اليمين

بري يتنصل من المسؤولية عن إقصاء «القوات» عن عضويته
السبت - 23 ذو الحجة 1440 هـ - 24 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14879]
الرئيس ميشال عون متوسطاً أعضاء المجلس الدستوري (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»
أقسم أعضاء المجلس الدستوري الجدد اليمين أمام رئيس الجمهورية ميشال عون الذي دعاهم ليكونوا أوفياء لقسمهم، فيما أوضح رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري خلفيات تعيين الحكومة خمسة من أعضاء المجلس، بعد اتهامات حزب «القوات اللبنانية» بالانقلاب على الاتفاق الذي عقد مع بري ومع رئيس الحكومة سعد الحريري لاختيار عضو ماروني محسوب على «القوات. ولم ينف بري في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي حصول الاتفاق إنما قال إن الآخرين تراجعوا عنه.
وقال البيان: «بالنسبة لما ذكرته بعض الصحف عن موقف الرّئيس بري من تعيين أعضاء المجلس الدستوري في مجلس الوزراء يوضح رئيس المجلس أنه بالفعل حصل اتفاق في المجلس النيابي عند انتخاب القسم الأول من أعضاء المجلس أن يكون الماروني الثاني من حصة (القوات)، وقبل جلسة مجلس الوزراء الأخيرة حاولت تنفيذ هذا الاتفاق العام فلم أستطع لتراجع الآخرين عنه، فطلبت من (القوات) اختيار مسيحي آخر الأمر الذي لم يقدم عليه في مجلس الوزراء. اقتضى التوضيح».
وبعد أدائهم القسم، دعا الرئيس عون الأعضاء الجدد للمجلس الدستوري ليكونوا أوفياء للقسم الذي رددوه، لا سيما لجهة قيامهم بعملهم بأمانة وتجرد وإخلاص، مشددا «على ضرورة التقيد بأحكام الدستور والمحافظة على سرية المداولات؛ خصوصاً أن مهام المجلس الدستوري دقيقة وحساسة وتتطلب مسؤولية كبرى أنا على ثقة أنكم سوف تكونون على قدرها».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة