«تيشيرت غرينلاند بـ25 دولاراً»... حملة جمهورية تدعم خطة ترمب لتوسيع أميركا

«تيشيرت غرينلاند بـ25 دولاراً»... حملة جمهورية تدعم خطة ترمب لتوسيع أميركا

الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ
«تيشيرت غرينلاند» (ديلي ميل)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
في محاولة لدعم خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لشراء جزيرة غرينلاند الدنماركية، التي تعد أكبر جزيرة في العالم، قامت اللجنة الوطنية الجمهورية التابعة للحزب الجمهوري، هذا الأسبوع، بتدشين حملة تبرعات لجمع أموال لشراء الجزيرة.
ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، سترسل اللجنة الجمهورية لمن يتبرع بـ25 دولاراً أميركياً أو أكثر «تيشيرت» تظهر فيه غرينلاند كجزء من خريطة الولايات المتحدة. وأوضحت اللجنة أن تلك الخطوة تدعم جهود ترمب في «نمو أميركا وتوسيع حدودها».
وتبلغ مساحة غرينلاند مليوني كيلومتر مربع، في القطب الشمالي، وهي غنية بالموارد الطبيعية من نفط وغاز وذهب وماس ويورانيوم وزنك ورصاص، ويبلغ عدد سكانها 57 ألف نسمة، غالبيتهم من الإسكيمو، وتتمتع بحكم ذاتي.
وكان ترمب قد أعلن أن إدارته تدرس إمكانية شراء الجزيرة من الدنمارك؛ حيث قال إنها منطقة مثيرة للانتباه استراتيجياً، بينما رفضت رئيسة وزراء الدنمارك، ميتي فريدريكسن، العرض، وقالت إنها «مناقشة سخيفة»، وأعلن رئيس وزراء غرينلاند، كيم كيلسن، أن «الجزيرة ليست للبيع، والأمر انتهى الآن».
ولاحقاً أعلن ترمب إلغاءه لقاء كان مقرراً مع رئيسة الوزراء الدنماركية، خلال زيارة رسمية إلى الدنمارك بدعوة من الملكة مارغريت الثانية، في 2 سبتمبر (أيلول)؛ لكن الزيارة لم تعد قائمة، رغم أنه أكد الأحد أن «هذه الزيارة ليست مرتبطة إطلاقاً بتطلعاته إلى أرضها».
وقال رداً على سؤال عما إذا كان يمكن أن يوافق على مبادلة أراضٍ أميركية بغرينلاند: «هناك كثير من الأمور التي يمكن فعلها».
وذكرت «ديلي ميل» أنه مع إعلان ترمب إلغاء زيارة الدنمارك، أعد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما خطته لزيارة جامعة «آلبورغ» لحضور فعالية تحمل شعار «محاورة مع باراك أوباما» سيحضرها مائتا طالب من الجامعة.
Greenland

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة